قاديشا.. قاديشو حوار في الوادي

 
تبهرني عمائر عملاقة مبنية للدنيا.. أو الدين؟ ولكنها سرعان ما تعيدني إلى ذكريات الفقر، التي تحيلها الألفة والشراكة، إلى لذاذات...

ننصحكم >>