لنقرأ الفاتحة ونحضّر الجنّاز

 
هيا اقرؤا الفاتحة وحضروا الجنّاز فالصحافة في لبنان الى غياهب الموت حيث الظلم والظلمة لا بل الظلمات، وقبلهم الجلاد والسجان...

ننصحكم >>