حريّتي ثمنها بخسٌ جدا

 
الحزن يلفني لاني لن اتمكن من تحرير نفسي.. بل اسجنها لاجل المادة، متى سأحررها يا ترى؟

ننصحكم >>