عقصة لـ«الممانعة»: كيف بتشمت بطفل تحت الأنقاض عم يئن، بإمرأة اغتصبت!

في البرنامج الإذاعي “عقصة دبور” الذي يقدمه الناقد الكوميدي بلال مواس عبر إذاعة الفجر، تمّ التطرق إلى الشماتة التي أظهرها جمهور الممانعة بحق ضحايا حلب.

إقرأ أيضاً: عقصة لـ«مشرعي المادة 522»: بأي منطق بتتسلم الضحية لمن افترسها ليكمل عليها ؟

 

“ليك .. أنت أنت .. إيه أنت .. ما فيك تعتبر صمود 33 يوم بوجه جيش قوي .. هو انتصار إلهي .. لحظة .. اعطيني وجهك التاني .. إيه تمام .. وما تعتبر صمود 4 سنين بوجه 4 جيوش قوية .. هو انتصار ..
يالله .. ارجع اعطيني الوجه الأول .. ليك .. ما فيك تستعمل هالوجه لتبكي على أطفال اليمن وتشهشق .. بعذبك الوجه التاني من جديد .. . إيه .. وتنعمى عيون هالوجه عن أطفال سوريا اللي تحت الدمار ..
من جديد .. الوجه الأول .. ليك .. ما فيك تقللي ما تشمت بصناديق صفرا معلبة عم ترجع على المناطق .. وهيدا موت .. يالله عالسريع الوجه التاني .. ويموت شي فيك إسمه إنسانية أمام جثث نساء وأطفال ..
ليك .. ما فيك .. ولك شبك ؟؟ دور وجهك الأول .. إيه هيك هاه .. ما فيك تقللي انك انتصرت بحلب نصر الهي .. هلأ دور الوجه التاني .. إيه .. واللي انعمل بحلب .. أقل صفة فيه أنه “شيطاني” ..
وينك يا أبو الوجهين .. كلمتين ورد غطاهن .. بدك تفرح بالانتصار على حلب .. آخر هم .. متل خصري .. وخود حلب .. وخود حمص .. وخود سوريا كلها .. خود كل الحجارة .. بالطيران الروسي .. واالسلاح الفارسي .. والمرتزقة الحزبيين .. وندالة الشبيحة
ما رح أسألك عن المقاتلين أو الرجال لأنك هتقللي هيدول كلهم مقاتلين وإرهابيين .. بس ما فيك تفسرلي كيف بتشمت بطفل تحت الأنقاض عم يئن .. بإمرأة اغتصبت وانرمت بنص الشارع .. ما فيك تفسرلي شو يعني عجوز تقنص
وينك ؟؟ ما رح إسألك عن انسانيتك .. لأنه واضح أنك معدوم الانسانية .. وما رح أسألك عن دينك .. لأنك مجرم بإسم الدين .. ولا رح أسألك عن عقلك .. لأنه أفعالك أفعال جنون .. شغلة واحدة بس .. حابب أسألك عنها .. لسا عندك شك .. أنه واجبك الجهادي .. إجرام وأبادة ؟؟

#بلال_مواس
#عقصة_دبور”.

 

آخر تحديث: 15 ديسمبر، 2016 6:29 م

مقالات تهمك >>