مفاوضات فيينا في ربع الساعة الاخير والبحث للاتفاق لا للتمديد

في اعقاب موجة التشاؤم التي سادت الاجواء في فيينا حتى ساعات ما قبل الظهر وعبر عنها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي كان يهم بمغادرة البلاد والعودة الى طهران، بعدوله عن قرار المغادرة، تبدل المناخ الدولي بعد الظهر واوحت المواقف المعلنة بتقدم جدي يمكن ان يحقق الهدف بتوقيع الاتفاق المبدئي في 24 الجاري، واعلن رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني ان محادثات فيينا جدية والظروف الحالية تسمح بالتوصل الى اتفاق، شرط ان تكون هناك رؤية عادلة وعاقلة.

من جهته قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان من غير الوارد تمديد المهلة الممنوحة لايران للتوصل الى اتفاق نهائي في شأن برنامجها النووي التي تنتهي الاثنين المقبل. واكد اننا لا نتباحث من اجل التمديد بل من اجل التوصل الى اتفاق الا انه لم يخف قلقه ازاء الثغرات.

السابق
اقفال المسالخ والمحال المخالفة مستمر في صيدا
التالي
عائلة الجندي علي قاسم علي تبلغت نبأ استشهاده من ابراهيم

اترك تعليقاً