فرنجية: 14 اذار قبلت المشاركة في الحكومة بسبب انهيار الدولة

اكد النائب السابق سمير فرنجية ان “التوافق الذي أدى الى ولادة الحكومة سريعا جاء نتيجة إدراك قوى 14 اذار ان الدولة تنهار، وبالتالي لا بدّ من الحدّ من تسارع هذا الانهيار وتأثيراته على مختلف الصعد، في وقت رأى فيه فريق 8 اذار أن تدخل حزب الله في القتال السوري يحتّم وجوده داخل حكومة جامعة بما يخفف الانتقاد في صفوف البيئة الحاضنة للحزب على ما هو حاصل اليوم”.

واضاف في حديث ل”صوت لبنان” انه “يتوقع أن تجمّد الحكومة الجديدة نسبيا الوضع في لبنان بانتظار ان تتبلور الامور في المنطقة في غضون الشهرين المقبلين لتتبين مجريات الملف النووي الايراني وانتخابات الرئاسة السورية”.

وقال: “المطلوب اليوم حوار فعلي لا يقتصر على تلاوة المواقف المعلنة لكل فريق أمام الآخر، إنما أن يقرّ كل طرف بأخطائه للانطلاق في تصحيح المسار”.

 

عن أسماء المرشحين لرئاسة الجمهورية، اضاف:

“يوجد أسماء عدة مطروحة داخل 14 اذار كالرئيس أمين الجميل، الدكتور سمير جعجع، الوزير بطرس حرب، والنائب روبير غانم، فيما يبدو أن فريق 8 اذار سيرشح العماد ميشال عون في الطليعة وربما النائب سليمان فرنجية.

قدرة الفريقين على تعطيل الاستحقاق الرئاسي كبيرة كما جرى في الاستحقاق النيابي. نستبعد أن يتمّ التوافق على إسم رئيس جمهورية الجديد أو حتى حول تعديل الدستور أكان لصالح الرئيس ميشال سليمان او قائد الجيش العماد جان قهوجي او حاكم مصرف لبنان رياض سلامة”.

وتعليقا على دعوة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الى عقد مؤتمر تأسيسي:

قال: “لا يمكن الذهاب الى هكذا مؤتمر وإنشاء دستور جديد.

الدستور الحالي جيد لكنه لا ينفّذ في ظل تمسك حزب الله بسلاحه ورفض تسليمه تحت حجة أنه سلاح مقاوم”.

السابق
ريفي: سأمضي قدماً في إيصال ملفات التفجير والجرائم الى المحاسبة القضائية
التالي
بيضون: المطلوب حماية لبنان الذي ورطه حزب الله

اترك تعليقاً