حوري: الاكثرية الجديدة عابرة

 رأى النائب عمار حوري "ان الاكثرية الجديدة عابرة، لأن لا شيء يجمعها"، متخوفا من "ان يكون وضع كرة تشكيل الحكومة لدى رئيس الجمهورية ميشال سليمان نوعا من التحايل واحراج الرئيس".

وسأل حوري في حديث الى "اخبار المستقبل": "ما هي هذه الاكثرية التي لم تنجح في تشكيل الحكومة خلال 4 اشهر ونصف الشهر؟، وما هي هذه الاكثرية التي لا يجمعها برنامج ولا خطة عمل؟". وقال: "ما حدث في الجلسة التشريعية امس صورة حاول البعض ان يحسن مظهرها لاخفاء الصورة الحقيقية المتمثلة بالتعثر الذي حصل بعدم امكان تأمين النصاب من ناحية، وعجز الاكثرية الموقتة من ناحية اخرى".

اضاف حوري : "رئيس مجلس النواب نبيه بري امس كان يحاول اقناع الآخرين بأمر هو نفسه غير مقتنع به، فمنذ شهر كان يتحدث عن عدم امكان عقد جلسة تشريعية في ظل حكومة تصريف اعمال، وهذا ما أدى الى عدد من المغالطات التي يسهل ايجادها وتفنيدها".

وأكد: ان "عقد جلسة تشريعية امر غير دستوري"، مشيرا الى انه "لا مجال للاجتهاد في معرض النص الواضح"، ومشددا على "ضرورة تشكيل حكومة، لأن في ذلك مصلحة لتسيير امور المواطنين"، كما لفت الى ان "موانع التشكيل جزء منها داخلي وآخر خارجي".

واستغرب "حديث البعض عن صلاحيات منقوصة لموقع رئاسة الجمهورية، بينما نجده في المقابل يقوم بأقصى ما يمكن لمنع رئيس الجمهورية من تفعيل سلطاته وصلاحياته ويشن حملة شرسة على موقع الرئاسة". ورأى ان "هذا تناقض مرفوض"، معتبرا ان "ثمة وزراء ثبت فشلهم بصورة قاطعة في بعض الوزارات ومن الافضل ان لا يعودوا".

وقال: "إن "حزب الله يملك كل اطراف الخيوط وهو الوحيد القادر على تفعيل فريقه"، مؤكدا "ان الحزب يجيد اللعبة بشكل واضح، وهناك انتظار اقليمي يمثله حزب الله وهو السبب الحقيقي في تأخير الحكومة".

وعن حديث النائب طلال ارسلان اليوم قال حوري: "من الواضح أن ارسلان يريد حقيبة ولا يقبل بوزارة دولة". 

السابق
عبد الله:للتنازل من اجل مصلحة الوطن
التالي
الكتلة الوطنية انتقدت تحرك عون

اترك تعليقاً