نتائج البحث عن  >>  جورج حاوي

تحيّة إلى المقاوم الأوّل جورج حاوي

كان يا ما كان في قديم الزمان، كان هناك مقاومة وطنية لبنانية إنطلقت يوم عزّت الرجال.. كان الجّميع ضدّها بمن...

وليم نصار

وليم نصار … معزوفة الموت

رحل ابن فلسطين والحزب الشيوعي اللبناني. رحل فنان جمول وليم نصار. أخذه الموت باكراً، تاركاً لنا مقالاته وموسيقاه. رفيقي وليم برحيلك ابكيت قلوبنا، فلسطين لا تزال محتلة ولا تزال احياء القدس في إنتظارك.

حسن اسماعيل

حسن اسماعيل.. عاش مقاوماً والطلقة الأخيرة في رأسه

من جبهة المقاومة الوطنية الى ادارة فرن في بلدته. إقصاءٌ قاتلٌ لمقاوم ظل على إيمانه حتّى آخر رصاصة في حياته. اطلقها على رأسه عندما سُدت الابواب بوجهه. والمسؤول ليس الحزب الشيوعي اللبناني وحده، بل مجتمع لم يكرّمه رغم مسيرته النضالية الطويلة. إنّه حسن اسماعيل. ماذا يقول عنه كل من حسّان الزين، ومحمد فرحات، وأحمد اسماعيل؟

رصاصة في الرأس أنهت حياة «أبو نبال»: إنتحار أم جريمة؟

كاد خبر وفاة حسن محمد إسماعيل (55 سنة) مصاباً بطلق ناري برأسه أن يكون خبراً عادياً لو لم يكن الذي...

جورج حاوي

مقاتلو «جمّول» في صيدا يتذكّرون.. ويروون أين صاروا

بعد النضالات الكبيرة ضد العدو الاسرائيلي في الثمانينيّات، حلم المقاومون آنذاك أن تتشكّل المقاومة الوطنية كرافعة تعيد توحيد الوطن والشعب. واليوم ماذا يقول بعض المقاومين عن تجربتهم تلك؟

رسالة من جورج حاوي إلى أقزام الحزب الشيوعي

كُتِبَ هذا النصّ في رثاء جورج حاوي، وقد حفظته بعدما رفضت إدارة إحدى الصحف نشره في حينه. أعيد نشره الآن تحية إلى روح جورج حاوي"، هذا ما كتبه الدكتور علي مقلّد على صفحته الفايسبوكية. فاستعرنا النصّ وننشره هنا في ذكرى الراحل الكبير، مؤسّس المقاومة الوطنية في لبنان، الشهيد جورج حاوي.

تفاصيل قتل معروف سعد التي عشتها لحظة بلحظة

يوميا تروى للمرة الأولى على لسان رجل عاش تلك الأيام والليال، قبل وبعد اغتيال معروف سعد في صيدا العام 1975. كيف تم التحضير للتظاهرة؟ كيف تصرّف الجيش؟ ما هو دور صائب سلام وابنه تمّام سلام؟ وما هو دور جورج حاوي وكمال جنبلاط ومحسن ابرهيم؟

بعد ثلاثين عاما.. أخيرا؟

في عام 1987 اغتيل شاب اسمه مهدي عامل من قبل رجال رئيس المخابرات السوري غازي كنعان، التي كانت تدير لبنان....

تحرك «علماني»!!

إن حزبيين منعوا شباناً من رفع صور وأسماء كل من الشهداء سمير قصير وجورج حاوي وحسين مروة، خلال تحرك "علماني"...