نجمة راب فرنسية مُحجَّبة

في خضم الجدل حول الإسلام في فرنسا، والموقف من ارتداء الحجاب والنقاب، تطل نجمة «الراب» الفرنسية، ديامز، عبر قناة «تي أف 1»، لتعلن إسلامها وهي ترتدي الحجاب الشرعي.
وبعد ثلاث سنوات ونصف السنة من الغياب والجدل الذي صاحب هذا الغياب، ظهرت إيقونة الراب الفرنسية، ميلاني جورجياداس، المعروفة باسم «ديامز»، بصورة مغايرة عما كانت عنه حتى عام 2009.
وكانت ديامز، قد بدأت تغيّر في مظهرها تدريجيا، حيث ظهرت في أكثر من مناسبة وهي تغطي رأسها، لكن هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها وهي ترتدي حجابا إسلاميا كاملا.

ديامز التي كانت حتى هذه السنة، واحدة من أشهر مغنيات «الراب»، هذا الطابع الغنائي الصاخب والغاضب، ظهرت في حوار حصري على قناة «تي أف 1» الفرنسية لتكشف رحلتها مع الأدوية المهلوسة والمصحات العقلية قبل أن تكتشف الهدوء في دين الإسلام، الذي عرفت أول طريق إليه بالصدفة حينما قالت لها إحدى صديقاتها «طيب، سأقوم أنا الآن للصلاة وأرجع».
ديامز، أو ميلاني، وهو الاسم التي تحب الآن أن تنادى به، تقول عن حياتها الجديدة إنها «متزوجة منذ ما يزيد عن سنة، وهي أم منذ أشهر وتعيش حياة هادئة وممتعة».  

آخر تحديث: 2 أكتوبر، 2012 8:48 ص

مقالات تهمك >>