نتائج البحث عن  >>  الامام الحسين

الشيخ حسين اسماعيل

الشيخ حسين اسماعيل: قراءة في النظريات التي وضعت لتفسير أسباب نشأة الثورة الحسينية

هناك أحداث حصلت في التاريخ البشري وشكلت محطة مضيئة لكل الأجيال التي أتت بعدها، وهذه الأحداث لابد وأن تدرس بشكل كامل حتى يمكن أخذ العبرة منها، فليس هناك فرق بين الماضي والمستقبل في حركة المجتمع البشري الا على مستوى تبدل الأفراد والتطور في الحياة المادية، اما على مستوى القضايا الاخلاقية والسياسية والعقائدية فتبقى على ما هي عليه، لذا كانت دراسة أي فترة تاريخية ماضية، فإنها ستخرج بنتائج لمعرفة السنن التاريخية التي حكمت وتحكم المجتمعات البشرية على امتداد الزمن، فالسنن التاريخية لا زالت هي نفسها وواحدة للجميع، فالإنسان فردا ومجتمعا محكوم لسنن التاريخ.

سنّة بيروت مشاركون في قتل الامام الحسين

ليس في العنوان أي تساؤل او افتراض بل هو تجسيد لما هو حاصل في بيروت قبل وخلال وبعد عاشوراء، وخلال...

عاشوراء

«دعم زائر» و«افطار صائم في عاشوراء»: عنوانان دينيان لغطاء سياسي؟

تحت اطار العمل الخيري، يسلك العمل السياسي طريقه بسهولة تامة. هذا ما خبره اللبنانيون خلال الحرب الاهلية ومرحلة ما بعد الحرب ايضا. ولازالت اشباه هذه المشاريع سائرة حتى اليوم وقد طرقت باب اللاجئين السوريين.

بالفيديو: لطم عاشورئي حديث على الإيقاع الغربي!

يبدو أن مواقع التواصل الإجتماعي وزمن العالم الإفتراضي، كان له أثر أيضا على إحياء مراسم ذكرى عاشوراء، فمع بداية إحيائها...

الثورة الحسينية في مواجهة العصبية القبلية

لا يمكن أن نتصور أن هناك نهاية للحديث عن الثورة الحسينية، لأنها ثورة شكلت امتدادا لثورة الأنبياء وخاصة لثورة خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وسلم، واستطاعت هذه الثورة بما تملك من خصائص فريدة أن تستمر منذ ان حصلت إلى عصرنا الحاضر، وهذه الخصائص نلحظها في نواحي عديدة، سواء من ناحية من قاد هذه الثورة وخطط لها وهو الحسين بن علي وهو إمام معصوم من أئمة أهل البيت عليهم السلام، أو سواء من ناحية أهداف الثورة التي لا تنفصل عن أهداف الأنبياء في الإصلاح في الأرض وربط الناس برسالة الإسلام، أو سواء على مستوى الجهة التي واجهتها الثورة وهي النظام الأموي والذي هو عبارة عن حكم قبلي، قاده وأسس له معاوية بن أبي سفيان، ولا رابطة له بالإسلام إلا من الناحية الشكلية الفارغة من جوهر الإسلام ومضامينه الأساسية.

الشيخ محمد مهدي شمس الدين

عاشوراء مشروع الأمة

مؤسسة مأتم الحسين التي أنشأته السيدة زينب، هذه المؤسسة بدأت بعد مصرع الحسين مباشرة. أول خطبة مأتم وأول قارئة مأتم...

عاشوراء.. بين التطبير والتطبيق

"إني لم أخرج أشرا وﻻ بطرا..وﻻ مفسدا وﻻ ظالما..وإنما خرجت لطلب اﻹصلاح في أمة جدي..أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن...

تجار المجالس الحسينية في لبنان

الفساد في لبنان وصل إلى الحسينيات!

بالفيديو: حريق في مركز مدينة كربلاء المقدسة بالقرب من مرقد الإمام الحسين

اندلع حريق كبير في مركز مدينة كربلاء المقدسة في شارع السدرة بالقرب من مرقد الامام الحسين، وقد تسبب الحريق بأضرار...

الإمام الحسين

ماذا يبتغون من علي وبنيه؟!

اتفقت كُتب مؤرخي المسلمين كافة على التشرف بعلي بن أبي طالب (اغتيل 40هـ)، وعلى حبه وآل بيته، رغم الافتراق المذهبي،...

بالفيديو: لطميات في سوق الحميدية في دمشق

فيديو لـ"لطميات" في سوق الحميدية في دمشق يثير جدلاً كبيراً!

أكثر من 22 مليون زائر للامام الحسين في كربلاء!

تتزايد اعداد زوار كربلاء كل عام في العاشر من محرم، وفي ذكرى الاربعين اي في العشرين من صفر، وترتفع حدة المخاطرعلى هؤلاء الزوار. فكيف يستعد العراق وايران معا لهذه المناسبة؟

ملايين الزوار الايرانيين يتوافدون الى كربلاء

فيما تشهد مدينة كربلاء العراقية توافد الزوار بمناسبة قرب أربعينية الإمام الحسين والتي تصادف في 9 تشرين الثاني، كشف وزير...

العباس بن علي (ع) بين الأسطورة والواقع

طويلة هي المسافة التي احتاج الباحث الشيخ على الفرج أن يقطعها وهو يجمع سيرة العباس بن علي، متنقلا بين متون...

100 الف تأشيرة دخول مزيفة إلى العراق

صرح قائد شرطة طهران الجنرال حسين رحيمي ان "قوى الامن فككت عصابة من ستة اشخاص وضبطت 100 الف تأشيرة دخول...

الحكم الأموي

الترويج لحرمة الخروج على الحاكم الأموي

إن من البدع التي عمل الأمويون على ترويجها، أن الإسلام يحرم الخروج على الحاكم الظالم، حتى ولو شرب الخمر وسرق أموال الأمة وارتكب الفجور وسفك الدم الحرام، وأن الخروج عليه لا يجوز إلا في حالة واحدة، وهي فيما إذا أظهر الكفر.

الشيخ والحرب.. (مع الاعتذار من همنغواي)

أتعزى بقوة ذاكرتي البعيدة عن التراجع المستمر يومياً في ذاكرتي القريبة، خاصة عندما تتكاثف غيوم الفتنة. قد يفوتني تذكر أمر...

كل عقيدة تحولت الى جهاز سقطت

فقرة الصحافي علي الأمين في برنامج "على مسؤوليتي" على صوت لبنان.

الشيخ حسين اسماعيل

الصهيونية واعتماد الأسلوب الأموي في محاربة الإسلام

الأسلوب الذي لجأ إليه الأمويون لتثبيت سلطانهم هو استغلال الدين ونشر البدع والغُلو وزرع الفرقة بين المسلمين هو نفسه لجأ إليه أعداء الأمة في كل العصور وفي عصرنا الحاضر لدفع المسلمين إلى التطرف، وأنشأوا لهذه المهمة مراكز لكتابة الموضوعات التي تدفع المذاهب الإسلامية للتطرف والاقتتال، حتى ينشغل المسلمون ببعضهم البعض، ويكون ذلك على حساب انشغالهم بمعالجة مشاكلهم الاقتصادية والاجتماعية.