من هو جواد عدرا مرشّح «اللقاء التشاوري» في حكومة الحريري؟

جواد عدرا المرشح المفاجأة الذي طرح اسمه أمس بواسطة النائب قاسم هاشم ليكون الوزير السنّي السادس الذي يمثّل “اللقاء التشاوري” هو مدير عام شركة” الدولية للمعلومات” وهي واحدة من أبرز الشركات المتخصصة باستطلاعات الرأي، والتي عرفت منذ زمن من خلال نشر استبيانات اتصفت بالدقة والموضوعية الى حد بعيد من جملة مواضيع منها الانتخابات النيابية ،وعدرا كاتب وباحث له العديد من المقالات والمؤلفات بمواضيع مختلفة، لديه إهتمامات واسعة في عالم الآثار.

جواد نديم عدرا الستيني من مواليد بلدة كفريا ـ الكورة، لكنه مقيم منذ وقت طويل في بيروت، قريب من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والوزير جبران باسيل، وصديق لرئيس مجلس النواب نبيه بري، ولا يبعد منزله سوى أمتار قليلة عن بيت الوسط حيث يقيم الرئيس سعد الحريري.

اقرأ أيضاً: خلاصة «الحكومة»: انتصار للحريري وهزة عصا للرئيس عون

كتب عدرا في 8 حزيران من العام الحالي مقالا في موقع الدولية للمعلومات”عنوانه “خريطة طريق لتوفير 4.4 مليار دولار سنوياً”، يفصّل فيه كيف يتم هدر هذا المبلغ الضخم سنويا من قبل ادارات الدولة ومؤسساتها العامة بغطاء سياسي مافياوي، ليخلص الى القول” إن الكلام عن “مكافحة الفساد” يوحي لنا أن المشكلة هي في موظف الجمارك أو الشرطة وكافة صغار الموظفين في القطاع العام، بينما أساس الموضوع هو النظام الذي نحن فيه والذي لا يمكنه الاستمرار دون السطو على الدولة من قبل الزعامات ومنظوماتها. لقد حان الوقت لأن يرفع الزعماء وأتباعهم أياديهم عما هو عام ويبرهنوا أنهم فعلاً يريدون بناء الدولة. ولكي يتحقق هذا يتوجب العمل على تغيير النظام السياسي والاقتصادي في الضريبة وفي الانتخابات وفي القضاء وفي الحقوق المدنية، لا مجرد الكلام عن “مكافحة الفساد”.

فهل سيسير جواد عدرا بخارطة طريقه التي خطها قبل ستة أشهر عندما يصبح وزيرا في الحكومة القادمة، أم ان الكلام والكتابة عن الفساد شيء، ومواجهته في الوزارة شيء آخر لا تنفع معه الدراسات والأبحاث؟!

آخر تحديث: 20 ديسمبر، 2018 5:19 م

مقالات تهمك >>