هنا الدولة أقل وجوداً ولا أثر للثقافة إلا في سياستها

 
في حديقة الفندق الكولونيالي، الذي ما زال جميع الجزائريين يسمونه "السان جورج" رغم انه منذ انتصار الثورة بات اسمه الرسمي...

ننصحكم >>