إقفال معمل معالجة النفايات في صيدا

لليوم الثاني على التوالي أقفل عمال معمل معالجة النفايات في صيدا أبواب المعمل في وجه الشاحنات المحملة بالنفايات من أماكن الجمع احتجاجاً على عدم دفع رواتبهم المتأخرة.

يعمل نحو 300 عاملاً في المعمل الذي يعالج نفايات منطقة صيدا وجزين ويستقبل كميات من نفايات مدينة بيروت.

ويقول مصدر مقرب من إدارة المعمل أن السبب الذي دفع العمال إلى الإضراب هو تخلف الإدارات المعنية بدفع مستحقات المعمل منذ فترة، ويستغرب المصدر عدم اهتمام أي معني بمتابعة الموضوع لتأمين السيولة اللازمة لدفع رواتب العمال .

من جهة أخرى أعرب مصدر مقرب من البلدية عن استيائه لما يجري في المعمل ونفى قيام إدارة المعمل بإبلاغ بلدية صيدا لما قد يحصل في المعمل وخصوصاً أن بلدية صيدا كانت دائما تبذل جهداً مضاعفاً لتأمين استمرارية عمل المعمل .

وتساءل المصدر البلدي قائلاً : حتى لو وقع المعنيون الفواتير هل سيقبض المعمل الأموال اللازمة لدفع رواتب العاملين قبل العيد ؟

ويذكر أن هناك 8 شاحنات محملة بالنفايات وموقف أمام المعمل وقد رفض العمال استقبالها.

ويشكك ناشط بيئي برواية الإضراب العمالي ويشير إلى أن الإضراب قد تم تنظيمه من قبل إدارة المعمل لدفع السلطة لدفع المستحقات المطلوبة للمعمل. وإن كل ما يحصل يدفع إلى تراكم النفايات في المدينة ويبدو أن البلدية عاجزة عن القيام بأي فعل قد يساعد على حلحلة الموضوع.

ويبقى سؤال : هل سيحتفل أهالي المنطقة بعيد الأضحى وسط أكوام النفايات أم يمكن أن نصل إلى حلول قبل يوم السبت القادم؟

اقرأ أيضاً: معالجة النفايات في الجنوب.. ندوة لـ«شؤون جنوبية» في صور

آخر تحديث: 8 أغسطس، 2019 10:17 ص

مقالات تهمك >>