هل نجت ريما كركي من فخّ «منا وجر»؟

لم تمر حلقة الإعلامية ريما كركي ضيفة برنامج "منّا وجر" مرور الكرام، خاصة أن الإعلامية اللبنانية الشهيرة كانت قد خرجت من المنافسة هذا العام بتغييب برنامجها "للنشر" الذي كان يبث على قناة الجديد بالتزامن مع عرض "منا وجر" على الـMTV.

المفارقة أنّ البرنامج تحول في لقائه مع ريما من خانة الترحاب بالضيف إلى طرح أسئلة استفزازية عليها تصب في خانة الاعتراف بتفوق “منا وجر” من خلال رصد عدد المتابعين.

ومن المعروف أن برنامج بيار ربّاط الذي انتقل من الحلقات المسجلة إلى بث البرامج مباشرة، بات يعتمد على العرض الترفيهي أكثر من الدخول في الجانب النقدي كما حدث في البدايات. فما الغاية من بناء نصف الحلقة على استضافة نجم والتهليل له، ثم رميه بالسهام لحشره في زاوية معينة قد لا يدرك أثرها إلا بعد فوات الآوان، ثم الاعتراف بعد عدة حلقات أن البرنامج كان مخطئاً في استضافة بعض الأسماء.

اقرأ أيضاً: برامج «التوك شو» في لبنان: ماذا بعد؟!

وربما تعود المشكلة في برنامج “منا وجرّ” الى هيكليته القائمة على اعتداد المقدّم والضيوف الدائمين بأنفسهم وبقناتهم، كأنهم خُلقوا لينتقدوا ويحاكموا البرامج والقنوات الأخرى، وهذا ما جعل الفوقية تظهر في بعض الأحيان من ناحية التعامل مع الضيف رغم أن التوازن سيغيب بالطبع حين نلاحظ أن عدداً من ضيوف البرنامج هم من المدللين لدى قناة MTV، وأن المحطة التلفزيونية بدورها تستمثر في هذا البرنامج الحواري المباشر، التسويق لأعمالها الجديدة من برامج ومسلسلات وحفلات.

الأسئلة الهجومية التي تعرّضت لها ريما انتهت بانتهاء الحلقة، غير أن محطة الـmtv تابعت هجومها على ضيفتها الاعلامية صباح اليوم عبر مقال نشرته على الموقع الالكتروني الخاص فيها بعنوان: عن “خَسّة” ريما كركي. في دلالة مباشرة على الآثار الجسيمة للسجال الذي حصل خلال الحلقة المذكورة.

فهل استغلت ريما المنبر لترد على كافة الملاحظات المستفّزة، بأجوبتها وكلامها الناري المعهود، خصوصا وان المنافسة كانت مشتعلة بين برنامجها “للنشر” وبرنامج “منا وجر” الذي استضافها أمس، وذلك بسبب تزامن عرضهما معا حينها.

اقرأ أيضاً: البرامج الفضائحيّة في لبنان الى ازدياد… و«الجديد» انموذجا؟

تحاول MTV دائما تصدير نفسها على أنها القناة اللبنانية الأكثر متابعة، فتقارع القنوات الأخرى في ذات المجالات، وتقدم ابتداءً من الأربعاء برنامج اجتماعي بعنوان “متلي متلك” للإعلامي وسام بريدي في نسق يتقاطع مع برنامجي “أنا هيك” على الجديد و”أحمر بالخط العريض” على LBC، وفي ذات الموعد. كما لم تستفق القناة من ردات فعل انسحاب الإعلامية كارلا حداد من القناة بعد تقديمها لعدة مواسم من برنامج “رقص النجوم” لتنتقل كارلا إلى المحطة المنافسة LBC وتهاجم قناة MTV عبر البرنامج المنافس “لهون وبس!!”.

فهل انقلب سحر “منا وجر” على الساحر ونقض البرنامج نفسه في عدم تقبله للنقد وتعبيره عن ذلك بمحاولة استفزاز ريما عدة مرات لإثبات قوة البرنامج المنافس “للنشر”، أو عبر القول بأن “الخَسة” كبرت برأس ريما، وذلك دون معيار مهني لائق؟!

آخر تحديث: 12 مارس، 2019 5:27 م

مقالات تهمك >>