رحلت سوكلين عن الضاحية وجاءت الـ«سيتي بلو» فما الذي تغيّر؟

رحلت "سوكلين" الخضراء بعد طول الانتظار لتستلم بدلاً منها بعد الأخذ والردّ، والمناقصات والوساطات شركة "سيتي بلو" الزرقاء في مناطق جبل لبنان والضّاحية الجنوبيّة، إلا أنّ اللافت هو أنّ موظفي الشركة هم أنفسهم من كانوا يعملون في شركة سوكلين!

من يسير في منطقة الضاحية الجنوبية يلحظ بشكل جليّ أنّ الشركة الجديدة “سيتي بلو” قد بدأت في رفع النفايات من الشوارع، وذلك بعد تسلّمها أعمال شركة “سوكلين” ومهامها بعدما توقفت الأخيرة عن تأدية أعمال جمع النفايات وكنس الشوارع إبتداء من تاريخ الرابع من حزيران، تنفيذاً لتعليمات مجلس الإنماء والإعمار ووفقاً للعقود الموقّعة من الحكومة اللّبنانيّة التي يمثّلها، والتي أسندت هذه الأعمال الى مقاول جديد أيّ “سيتي بلو”.

اقرأ أيضاً: سوكلين وسوكومي: نرفض الاتهامات الموجهة الينا

ووسط تنسيق لافت مع البلديّات والاتحادات، أعطت الشركة الجديدة انطباعاً جيداً بين الناس، إذ رؤوا بأمّ العين أنّ الشّاحنات المستعملة لدى الشركة تتمتّع بمواصفات عالميّة متطوّرة، فهي مجهّزة بالـ”GPS” أي النّظام العالمي لتحديد المواقع، بهدف مراقبة تحرّكاتها وكيفيّة تنفيذها للخطط الموضوعة، والمهمّات الموكلة اليها، بالإضافة الى تميزها بأنها صديقة للبيئة.

وللاطلاع أكثر على عمل شركة “سيتي بلو” ميدانياً أشار نائب رئيس اتحاد بلديات الضاحية علي سليم لـ”جنوبية” إلى أنّه “لا نستطيع الحكم عليها بإيجابية أو سلبية فالشركة بدأت عملها منذ يومين، ولكننا قبيل تسلمها كنا على تنسيق دائم معهم وكان لدينا بعض الملاحظات وذلك لأنّ شركة سوكلين كانت في الفترة الأخيرة تفرز نصف عمّالها فقط على الأرض.”

مضيفاً “حصل الكثير من الاجتماعات بين اتحاد بلديات الضاحية وبين شركة “سيتي بلو” اتفقنا خلاله على آلية عمل وقد تجاوبوا مع مطالبنا، رغم أنهم في البداية سيواجهون بعض المعوّقات ولكن لكون المشرفين في الشركة وعدد كبير من الموظفين فيها كانوا يعملون لدى “سوكلين“، فإنّ ذلك يعني بالتالي أنهّم يعرفون الأرض جيداً كما أنّهم سوف يتعاونون مع البلديات”.

ولفت سليم إلى أنّ “الشركة االجديدة لديها معدات حديثة وأكثر تطوراً من المعدات التي كانت تملكها “سوكلين” وبحسب شروط العقد فإنهم سيحضرون أيضاً المزيد من المعدات”.

متابعاً “سنصل إلى نتيجة معهم ولن يواجهوا هم مشكلات مستقبلاً، ولكن في البداية من الطبيعي أن يكون لديهم بعض العوائق ولكن أعتقد أنه في الأيام القليلة الماضية وبفضل التنسيق التي حصل بيننا وبينهم تسير الأمور على ما يرام ومثالاً على ذلك أنك تلاحظ وأنت تتمشّى الآن على الشارع بأنه نظيف”.

ويوضح سليم أنّ شركة “سيتي بلو” تأخذ على الطن الواحد 27 دولار، للنقل فقط، بمعنى أنهم يأخذون النفايات من المستوعبات إلى المركز الرئيسي، لتصب في الأخير عند جهاد العرب، ومن بعدها في منطقة الفرز.

مشيراً إلى أنّ شركة “سيتي بلو” قامت بتقديم طلب على “الكنس” لأن موضوع “الكنس” موجود في العقد المبرم ولكن لم يوقّع لتاريخه.

آخر تحديث: 9 يونيو، 2017 4:49 م

مقالات تهمك >>