هل يُجبر التحقيق الفيدرالي «ترامب» على الاستقالة؟

تتهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب قضية حساسة ومثيرة بالنسبة للأميركيين وهي تدّخل الروس في العملية الانتخابية الرئاسية لصالحه. فهل ستتوصل التحقيقات الى نهاية مؤلمة؟
اعلان

تأتي قضية تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية لعام 2016، مع احتمال حدوث تواطؤ بين الروس وبين داعمي المرشح الجمهوري آنذاك، لتشغل بال الرئيس دونالد  ترامب.

وقد رد الرئيس ترامب بعصبية على الاتهامات الموجهة له، معتبرا أن ذلك يُجزأ اكبر دولة في العالم. لكن الرئيس الكولومبي، ومن داخل البيت البيض الاميركي، خوان مانويل سانتوس، قال “كل هذه القصة هي محاولة للإساءة”.

إقرأ ايضا: ترامب لن يكون برداً وسلاماً على روسيا

في حين، طالب الجمهوريون بإجراء تحقيق مستقل، فيما إذا كانت روسيا حاولت التأثير على انتخابات الرئاسة الأميركية التي أجريت في تشرين الثاني من العام الماضي، بحيث وصلت النتيجة لصالح دونالد ترامب الجمهوري ضد هيلاري كلينتون الديموقراطية.

محطة “سي.بي.إس نيوز” نقلت ان القاضي روبرت مولر قبل بمسؤولية متابعة الملف والتحقيق فيه. بالمقابل نفت روسيا ما ورد عن بعض مواقع المخابرات الأميركية ان لروسيا يدا بالموضوع.

ومما أثار الموضوع أكثر هو اقالة ترامب لجيمس كومي، الذي كان يقود تحقيقا اتحاديا بالموضوع. علما ان المحقق روبرت مولر الذي عيّنه ترامب هو مدعي اتحادي سابق معروف بإدارته الصارمة وأسلوبه المباشر. وقد تولى منصب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي في عهد الرئيس جورج بوش 2001. بحسب ما نقل موقع “عربي 21”.

في حين كشفت “واشنطن بوست” ان وزير العدل الأميركي جيف سيشنزـ تعرّض لانتقادات شديدة بعد معلومات كشفتها الصحيفة بأنه التقى السفير الروسي في واشنطن مرتين العام الماضي، مما يتعارض مع تصريحاته خلال جلسة تثبيته أمام مجلس الشيوخ في كانون الثاني وقسمه الكاذب.

وردا على التقرير الصحافي، الذي اوردته “واشنطن بوست”، أكد سيشنز في بيان له انه لم يلتق أيّ مسؤول روسي للتباحث في الحملة الرئاسية. واعتبر أن هذه المعلومات هي هجوم من الديمقراطيين ضد ترامب الجمهوري.

إقرأ أيضا: ترامب «النازي»: إنشاء سجل خاص بأسماء المسلمين

وكانت “نيويورك تايمز” قد اعلنت أن مسؤولين في حملة ترامب أجروا اتصالات مع مسؤولين في الاستخبارات الروسية قبل الانتخابات في تشرين الثاني الماضي. وتمت هذه الاتصالات من أجل تشويه سمعة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ونقلت شبكة “إن.بي.سي” ردا على الانتقادات التي يواجهها وزير العدل سيشنز، ان ترامب أكد ثقته به، وأنه لديه مطلق الثقة فيه.

السابق
روحاني الأول.. بحسب النتائج الأولية للفرز في الانتخابات الايرانية
التالي
عناوين الصحف الايرانية..الديمقراطية في بلد إسلامي متشدد