كارول معلوف لحسون والبطريرك الراعي: «انت وياه بتلّعوا النفس»!

كارول معلوف توجه كلاما جارحا للبطريرك الراعي لإستقباله مفتي سوريا الداعم لبشار الأسد.

اثار الكلام القاسي الذي وجهته الصحافية كارول معلوف للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي عبر تغريدة على صفحتها تويتر موجة من ردود فعل مستنكرة من قبل ناشطين لبنانيين أدانوا التعرّض للرمز المسيحي وقدسيته لديهم، في حين ان عددا من الناشطين استنكروا بالمقابل زيارة مفتي سوريا للبطركية التي تظهر وكأنها اعطاء شهادة براءة لنظام بشار الأسد من تهمة قتل شعبه.

%d9%83%d8%a7%d8%b1%d9%88%d9%84-%d9%85%d8%b9%d9%84%d9%88%d9%81

وقالت معلوف في تغريدتها للبطريرك الراعي “حتى يسوع المسيح في مغارته ما تحمل زيارة  مفتي الموت الى بعبدا. الْيَوْمَ الصبح ولعت المغارة. الله أكبر ولله الحمد”.

إقرأ أيضاً: نديم قطيش للمُفتن حسون: مين بتعبدوا مين ربكم .. بشار وماهر الأسد؟‏

وفي تغريدة اخرى نشرت معلوف صورة للبطريرك السابق مار نصرالله بطرس صفير، واردفت الصورة بكلمة “انت البطرك يا صفير”. واعادت ونشرت تغريدة ثالثة قالت فيها “في بطرك واحد هو البطرك صفير”.

كما ونشرت عبر صفحتها الخاصة على موقع فيسبوك “مش كل مين لَبْس ثوب وحط عمامة صار رجل دين. انت وياه بتلعوا النفس.
ويلّي ما عاجبوا أني عّم بحكي عن البطرق الراعي يشرفني بإلغاء طلب الصداقة.”

وعادت معلوف واضافت على صفحتها فيسبوك “استكمالاً لموضوع هجومي على البطرك الراعي لاستقباله مفتي الموت حسون سأسرد خمسة أسباب جوهرية عندي فيها مشكلة مع البطرك.

في عام ٢٠١٥ اصدر الفاتيكان تقرير سري عرف ‘بالتقرير الاسود’ عن فساد البطرياركية المارونية في لبنان وتم لملمة الموضوع مِن قبل بعض الكرادلة وقيل وقتها ان التقرير ‘اثارة إعلامية’.

في عام ٢٠١٤ تحت عنوان ‘وليد غياض يفوز بقصر بكركي’ فاز المدعو وليد غياض بقضية ضد الاعلام بعدم ذكر اسمه بعد ان فُضِح امر بنائه قصراً في مشاع البطرياركية. نشير الى ان الارض هبة من البطرك الراعي كوّن غياض ‘مساعده الشخصي’. لم يسبق للكنيسة المارونية ان تاجرت بالاراضي كما تفعل على عهد البطرك الراعي.

يتم تأجير مشاع الأديرة في المتن وكسروان من اجل اعمال تجارية مقابل مئات آلاف الدولارات سنوياً والشباب الماروني ما ملاقى بيت يسكن في. أين أموال المشاعات المؤجرة؟

في عام ٢٠١٤ دُعيت الى عشاء بطاركة ماروني وتفاجئت بأفخم شركة Catering تزود المطارنة بالعشاء والنبيذ الفاخر الفرنسي بالاضافة الى افخر انواع السيجار.

كان العشاء يهدف الى لّم تبرعات لمنح دراسية. منذ انتخابه بطرك لم يثير البطرك مسألة مصير المفقودين اللبنانيين في السجون السورية.”

إقرأ أيضاً: الراعي: من واجبنا أن ننادي بانتخاب رئيس ونطلب من مجلس النواب اتخاذ القرار التقن

ويعد حسون من أكثر المؤيدين لسياسية بشار الأسد الممعن منذ أكثر من خمس سنوات في قتل شعبه وتهجير ما يزيد عن 7 مليون مواطن سوري خارج بلدهم بالإضافة إلى تدمير ما يزيد عن 75 % من البنية التحتية للقرى والبلدات السورية.

اما عن ردود الأفعال على ما قالته كارول معلوف فكانت متباينة فيما بينها، بحيث غرد خالد شلحة بـ”المسيحيين نازلين بهدلة بالبطرك الراعي من سنين بس لما كارول معلوف حكيت انتفضوا و صار ممنوع و شو هالحكي و يا لطيف، طبعا لسبب ما… خدلك بقى.

إقرأ أيضاً: بيان الأمانة العامة قوى الرابع عشر من آذار

وكتب احدهم في رده على كارول معلوف “أكيد عندك بطرك واحد هو صفير ومفتي واحد هو العرعور بس تنيناتون خارج الخدمة”.

وفي السياق نفسه تحدثت مصادر حقوقية بحسب ما اورده موقع “لبنان 360” ان مجموعة من الدعاوى القضائية وقام برفعها عدد من السوريين واللبنانيين بحق المفتي السوري والتي تطالب بتوقيفه قبل مغادرته الاراضي اللبنانية.

وزار مفتي سوريا احمد حسون لبنان وتوجه بداية إلى قصر بعبدا لهنئة العماد ميشال عون بالعهد الرئاسي كذلك عاد وزار البطريرك ما بشارة بطرس الراعي في بكركي وترجح التحليلات والمصادر الصحافية ان تكون الزيارة التي قام بها حسون للرئيس عون تهدف لدعوته إلى زيارة سوريا.

 

السابق
بحرية اسرائيل صناعة لبنانية – إيرانية وحزب الله يلوذ بالصمت!
التالي
تركيا تتهم طائرة ايرانية بقصف موقعا في لباب