المناظرة تقسم الاعلام الأميركي: من فاز كلينتون أم ترامب؟

انتهت أول مناظرة رئاسية بين المرشحة الديموقراطية، هيلاري كلينتون، ومنافسها الجمهوري، دونالد ترامب في جامعة هوفسترا قرب نيويورك، وهي الأولى ضمن ثلاث مناظرات تسبق الانتخابات المقررة في 8 تشرين الثاني.

فور انتهاء المناظرة الاولى ، سارعت وسائل إعلام أميركية الى اجراء استطلاع للرأي لتحديد الفائز في المناظرة المعركة الرئاسية الاولى، حيث  تباينت من وجهة نظر المتابعين، نتائج الاستطلاعات.
وبحسب استطلاع أجرته شبكة CNNبالتعاون مع مؤسسة أبحاث الرأي (ORC)، بين الناخبين الذين شاهدوا المناظرة الرئاسية، أن المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، فازت بأول مناظرة رئاسية، بنسبة 62 في المائة، في حين اعتقد 27 في المائة فقط ممن شاهدوا المناظرة أن ترامب كان الفائز.

استطلاع ال سي ان ان حول المناظرة الرئاسية الاميركية الاولى

استطلاع ال سي ان ان حول المناظرة الرئاسية الاميركية الاولى

وقال 47% من الناخبين  إن المناظرة لن تؤثر بشكل كبير على خياراتهم الرئاسية، أما من بين الذين تأثروا بالمناظرة فقد بلغت نسبة الذين أصبحوا يميلون إلى كفة كلينتون 34 %، في حين بلغت نسبة الذين انتقلوا إلى كفة ترامب 18 %.
في المقابل، أظهرت استطلاعات أعدتها وسائل إعلام أخرى، أن الرابح في المناظرة هو ترامب الذي حصل على 59 في المئة من أصوات الجمهور في استطلاع صحيفة “ذا هيل” مقابل 36 في المئة لصالح كلينتون. ووجد خمسة بالمئة أن المرشحين تعادلا في المناظرة.
كما أظهر استطلاع صحيفة “ديلي بيست” أن 49 في المئة من المشاركين صوتوا لصالح ترامب، مقابل 41 في المئة لكلينتون، ورأى 10 في المئة من المشاركين أن أحدا من الاثنين لم يفز في هذه المناظرة.

غقرأ ايضًا: مناظرة كلينتون – ترامب أين لبنان منها؟
وحاز ترامب على أصوات 55 في المئة ممن استطلعت صحيفة “يو أس تودي” آراءهم حول الفائز في المناظرة الرئاسية، مقابل 45 في المئة صوتوا لصالح كلينتون.
وقد استهل المرشحان النقاش الذي استمر 90 دقيقة  بسجال حاد حول الاقتصاد تبادلا خلاله الاتهامات بعدم حيازة أي منهما على حلول مجدية لخلق وظائف. وعدة ملفات اخرى جدلية تدين كل منهما. فركز المرشح الجمهوري على سلبيات اتفاقية النافتا محملا زوج المرشحة الحالية، الرئيس السابق بيل كلينتون مسؤولية كبيرة في تطبيقها.

كما ركز على قضية البريد الالكتروني لهيلاري كلينتون، والتدهور الاقتصادي واقفال الشركات والبطالة، شاكيا من التحالفات التي تقيمها بلاده مع الناتو ودول اسيوية وعربية، معتبرا ان على هذه الدول الدفع مقابل الحماية، كما تعهد باعادة الوظائف الى اميركا.

ستطلاع الواشنطن بوست حول المناظرة الرئاسية الاميركية الاولى

ستطلاع الواشنطن بوست حول المناظرة الرئاسية الاميركية الاولى

اتسمت المناظرة النارية بحدتها إذ اتهم ترامب كلينتون بأنها تسببت خلال توليها وزارة الخارجية بـ”فوضى عارمة” في الشرق الأوسط، فلم يسقط عن ذهنه تنظيم داعش مؤكدا ان كلينتون غير قادرة على هزيمته ذلك لأنها عجزت عن ذلك عندما كان التنظيم في طور النشوء، كما وجه انتقادات قاسية للاتفاق النووي مع ايران.

اقرأ ايضًا: كليتنون تفشل إدعاءات ترامب وتعود من وعكتها لإستأنف حملتها الإنتخابيّة
بالمقابل اعتبرت كلينتون ان خطط ترامب الاقتصادية وتلك المتعلقة بالضرائب ستؤدي الى تدهور في الاقتصاد، كما اشارت الى ان المرشح الجمهوري استغل العديد من العمال دون ان يدفع لهم اجار اتعابهم. وأنه يعيش في عالم الخاص.

واكدت ان ترامب ينتقد التحالفات القائمة مع الناتو والدول الاسلامية علما بأن الاخيرة تزودنا بمعلومات عن الارهاب نحن لا نعرفها، ومشيرة الى ان الناتو خاض خرب افغانستان الى جانب الولايات المتحدة بعد احداث 11 ايلول.
كما قالت كلينتون ان ترامب سبق له وان وجه اساءات كثيرة الى السيدات، ونعتهم بصفات بشعة

آخر تحديث: 27 سبتمبر، 2016 10:38 ص

مقالات تهمك >>