رياض قبيسي عن لحاق موقع التيار به للحمام: نسوا هموم الناس

رياض قبيسي
حوّل أمس موقع tayar .org تعليقًا للصحافي رياض قبيسي على ستاتوس كتبه الزميل حسان الزين على صفحته الفيسبوكية إلى مادة وخبر صحافي موثق بالصورة بعنوان: صحافي "الجديد" عن حزب الله : جابو الدب على كرمنا. فكيف علّق وماذا قال قبيسي لموقع "جنوبية" عن لامهنية موقغدع التيار؟

نشر أمس موقع “Tayar.org” تعليقًا للصحافي في قناة الجديد ومعدّ برنامج “تحت طائلة المسؤولية” رياض قبيسي مقتطعا من سجال حول حزب الله وشيعة السفارة، ما اثار سخط جمهور 8 آذار ، خصوصا أن قبيسي يعمل في تلفزيون الجديد الأقرب الى سياسة حزب الله و8 آذار.

 

وسرعان ما انتشر هذا الخبر وتناقلته مختلف المواقع الإلكترونية وانهالت الشتائم عليه من قبل جمهور الممانعة بسبب ما قاله بحق حزب الله. هذا لأن موقع التيار كان قد اقتطع التعليق من جملة تعليقات كتبها قبيسي انتقدت حالة التخوين والإتهامات التي يعممها حزب الله، قيادة وجمهورا، حين تخالف أو تنتقد سياسة الحزب، وان بشكل بسيط. وما كان لهذا الخبر إلّا أن يثبت تمامًا ما كان يتكلم عنه.

 

واستغرب قبيسي محاولة تضخيم «كومنت» وتحويله الى سبق صحافي ومادة إعلامية. وقال في حديث لموقع “جنوبية”: “برأيي هذا الموضوع لا يستأهل النقاش والحديث عنه». مضيفا: “الصحافة يجب ان تعنى بالشؤون الحياتية التي تواجه الناس وعلى ما يبدو انهم نسوا هموم الناس واخذوا يتفرغون لكومنت”.

هذا الموضوع لا يستأهل النقاش والحديث عنه

وتابع: “هذا سجال سياسي طبيعي وموجود يوميا”، مستنكراً تحوير المتعمد لكلامه وتقويله ان حزب الله يشبه داعش موضحا: “أي مقارنة بين حزب الله وداعش مقارنة سخيفة”.

ورأى قبيسي أن الهدف من وراء تضخيم الكومنت هو إدخاله بالسجال السياسي وأكّد أنه لن يتراجع ولن يتوقف عن متابعة عمله الاستقصائي “في الميدان الاجتماعي لإفادة الناس بعيدا عن السجال السياسي”. مضيفًا انه يتفهم غضب الناس.

 

أما تعليق قبيسي الذي نقله مةقع التيار فكان: “لا تناقش ولا تجادل يا رفيق. خلص. ما في تعميم يعني ما في تعميم. جابو الدب على كرمنا، وبعدين صارو بدهم يربحو الله تبعنا جميلة انهم عم يتخانقو معو ويحمونا منه! في مثقف من جماعتهم مبارح كان كاتب، يلي بيقول انو حزب الله متل داعش ما تخيبولو ظنه!! ليك لن تسبى زينب مرتين، وحماية مراقد، ومعركة صفين وشو بدك بعد مصطلحات مذهبيه، بس لا هني عم يقاتلو ليدافعوا عن المشروع العلماني بالمنطقه! هلق بينط عبقري بيقول انت عم تحكي هيك لتغازل آل سعود لان بدك تتوظف بوسائل إعلامهم !!!! كل ما يقول غير ما نقول فهو غبي خائن وعميل! يا رجل يا رجل وبيقلولك بكل وقاحة شيعة وسنة ودروز ومسيحية المستشارية لا ما في تعميم.”

قال إنه لن يتراجع ولن يتوقف عن متابعة عمله الاستقصائي في الميدان الاجتماعي

وكانت مداخلة قبيسي من جملة التعليقات التي وردت حول ما كتبه الصحافي حسّان الزين عن مقال تحت عنوان “شيعة السفارة” : “البشع في تهمة “شيعة السفارة” ليس أنّها تأتي في زمن التقارب الإيراني الأميركي فحسب، إنما تحويلها إلى محكمة عشوائية وحفلة اغتيالات، فيما هي تكفير سياسي لحاجة ظرفية، لكنَّ عواقبها بعيدة المدى وكارثيّة”.

وكان قبيسي قد سخر من موقع التيار على صفحته الخاصة على فايسبوك كاتبًا: “موقع التيار يتابع كومنتات لى على ستاتوسات غيري وبيعمل منه خبر! ههههه بتحبو تعرفوا كم مرة بفوت على الحمام؟!”

وكتب في ستاتوس آخر: “حصري الى موقع التيار: لقد خرجت للتو من الحمام. لمزيد من التفاصيل انقر على الخبر”.

السابق
3 طائرات عدوة خرقت الأجواء اللبنانية
التالي
سقوط شهيد للجيش و3 جرحى في انقلاب ملالة بطرابلس

التعليقات معطلة.