نتائج البحث عن  >>  السنة

الرئيس بري

بري من الكويت: شعبنا يتعلم من دروس الماضي

اكد رئيس مجلس النواب نبيه بري ان "الكويت كانت دائما الشقيق وقت الضيق في ازالة آثار حروب اسرائيل على بلدنا"،...

الشيخ القرضاوي

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو لنصرة اهل السنّة في العراق

صدر عن الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين اثر اجتماع عقده في دولة قطر البيان التالي: يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقلق...

العراق

دوّامة الإرهاب العراقي: مزيد من والدم

طبيعة المشهد العراقي الراهن لا تحمل أيّ مؤشرات او بوادر في الافق توحي بأن الازمة في طريقها الى الحل، او الاحتواء، بل على العكس من ذلك، فهواجس ومخاوف المزيد من التأزم والانهيار باتت تسيطر على العقول والنفوس.

مجانين السنة والشيعة

بدأت مراكز أبحاث ومؤسسات إعلامية دولية تصف الشرق الاوسط بانه «رجل العالم المريض»، وتتوقع تطورات أسوأ تؤدي إلى رسم خرائط...

الاسير: استهداف حزب الله لمعراب أمر طبيعي لا سيما بعدما رفضت الإستسلام له

اعتبر الشيخ احمد الاسير ان "استهداف حزب الله لمعراب بالطائرة و غيرها أمر طبيعي جداً ولاسيما بعدما رفضت معراب الإستسلام...

معادلة الانتحاري: البقاع والضاحية مقابل سوريا

ليس ما جرى من تفجيرات انتحارية حتى الآن الا البداية. فالتوقعات لدى اوساط قريبة من حزب الله تشير الى ان...

إدمان الخطاب الديني

في كل مرة تُفرض قضية اجتماعية أو سياسية مهمة نفسها علينا، غالباً ما نلجأ إلى مناقشتها، انطلاقاً من مفاهيم الخطاب...

السيد علي

صعود السلفيات الجهادية.. تكرار لصعود حزب الله؟

العقلية الاقصائية داخل التيارات الاصولية والسلفية الجهادية تكمن في بنية العقل الديني الذي تحكمه وتحوله الى عقل دوغمائي. اي ان الحالة اليقينية لديه لايتسرب اليها الشك، وتنظر هذه التيارات الى نفسها بصورة نرجسية، وتتعامل مع سواها بذهنية وسلوك الفرقة الناجية.

اعتصام الشيخ الأطرش

مشهد عمر الأطرش: الطائفة المظلومة مجدداً

وفي معزل عن الاتهام ومدى صدقيته، يشي مشهد الاعتصام، وما احاط به، بملاحظات لا يمكن تغييبها في قراءة المشهد السياسي والأمني في المرحلة المقبلة. لم يعد خافياً ان التيار المشكك بسلوك المؤسسة العسكرية في الطائفة السنية يتنامى بشكل واضح.

أسامه النجيفي

النجيفي في واشنطن يحذر من «تهميش السنة»

حذر رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي من استغلال الانتخابات لـ «زيادة تهميش السنة المحبطين أصلاً والذين يشعرون باستياء مما يصفونه...

نوري المالكي

نائب اوروبي يتهم المالكي بارتكاب ابادة ضد السنة

اتهم النائب الاوروبي الاسكتلندي المحافظ ستروان ستيفنسون رئيس وفد البرلمان الاوروبي للعلاقات مع العراق رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بانه...

تسجيل صوتي لـ«الأسير»: السنّة يبادون كالحشرات

قال الشيخ أحمد الأسير في تسجيل صوتي أن "الظلم يقع علينا على أيدي الصهاينة ومن معهم كالادارة الأمريكية وروسيا وعلى...

صولة المالكي في الأنبار: على البلد السلام

«الأقاليم» هي جل ما خرج به سياسيو محافظة الأنبار العراقية وشيوخ عشائرها ووجهاؤها، بعد الحملة العسكرية التي جرّدها رئيس الحكومة...

الأسير في رسالة صوتية: هذه أسباب تفجير حارة حريك

نشر الشيخ أحمد الأسير على موقع "يوتيوب" رسالة صوتية اعتبر فيها أن تفجير حارة حريك "نتيجة طبيعية لجرائم" الأمين العام...

البداية من سورية… للتقارب مع إيران

لكي يكون تقارب وانفراج، حوار وتطبيع، بين دول الخليج وإيران، لا بد للجانب العربي من أن يعرف أولاً مع أي...

الشهال: السنة ليسوا مكسر عصا ولا حل لازمة طرابلس إلا بالسياسة العادلة

أعلن المكتب الاعلامي للشيخ داعي الاسلام الشهال أن "أهل السنة ليسوا مكسر عصا ولا حل للازمة بطرابلس إلا بالحوار والسياسة...

معين أبو ضهر

بين أميركا وعبرا: هكذا يولد أبو ظهر

العملية الانتحارية المزدوجة كانت عملاً محتملاً لدى البعض، وكان يتسرب مثل هذا الاحتمال في بعض التحليلات، ويتوقع البعض ان ياتي من سورية او من ارض "القاعدة" الواسعة. وربما غامر البعض وظنَ ان خطر الانتحاري يمكن ان يأتي من الشمال.. من عكار، اي في المناطق ذات الحضور الفاعل لبعض المجموعات السنية المتشددة. لكن ان يأتي من صيدا فهذا ما لم يخطر على بال الا من خطط ونفذ هذه الجريمة الارهابية.

حجاب

مقال شتائم ردّا على موضوع حجاب بنات الشيعة

ردّ كاتب اسمه غسان هاشم، في موقع إلكتروني، على مقالة نشرت في "جنوبية" قبل أيام بعنوان: "عن بنات الشيعة والحجاب بدءا من سنّ الخامسة". الردّ مليء بالشتائم الشخصية للزميل علي الأمين (فقط لأنّه زميل الكاتبة) ولكاتبة المقال، من الزميلة سلوى فاضل دون أيّ نقاش لفحوى النصّ. ننشر الردّ وللقارىء أن يحكم على نوعية الكاتب وعلى نصّه – الشتيمة.

ملتقى الحوار

حوار اسلامي مسيحي علماني: هل هو نقاش اللحظة؟

نظمت اللجنة التحضيريه لـ"ملتقى الأديان والثقافات والحوار" الأربعاء الفائت "الحوار الإسلامي – المسيحي – العلماني"، الذي رعاه العلاّمة السيد علي محمد حسين فضل الله. اللافت كان غياب المجلس الاسلامي الشيعي ومحورية دور الزميل قاسم قصير وركاكة بعض الكلمات من حيث تكرار معلومات عامة وتغييب الأزمات الحقيقية، التي أبرزها التطرّف.