العميد عدنان الخطيب لـ«جنوبية»: أنا مرشح «فينا نغير»  وسوف نخرق لائحة السلطة

هو المرشح عن المقعد السني في دائرة الجنوب الثالثة، قضاء حاصبيا مرجعيون، العميد المتقاعد عدنان الخطيب الذي يخوض الاستحقاق الانتخابي على لائحة "فينا نغير" التي أعلنها المستشار العام لحزب الانتماء اللبناني الأستاذ احمد الأسعد.

“قل كلمتك ولا تخف” و”فينا نغير”، عنوانان يحملهما المرشح عن المقعد السني في حاصبيا- مرجعيون العميد عدنان الخطيب. يلفت الخطيب في حوار له مع موقع “جنوبية”، إلى إمكانية التغيير التي يتيحها القانون النسبي، معولاً على الصوت التفضيلي، ومؤكداً أنّ خدمته للمنطقة لا ترتبط لا بنجاح انتخابي ولا بعدمه، فالمسيرة مستمرة.

يضيف الخطيب “أنا كعميد ركن متقاعد في الجيش اللبناني، أقسمت أن أحمي وطني وشعبي، وخدمت بشغف وأمانة طيلة 39 عاماً في مدرسة شرف تضحية وفاء، لم أهاجر ولم أنسحب من التحدي، واليوم اخترت طريق الترشيح للوقوف مع أبناء منطقتي بالعمل الجدي لا بالشعارات والمزايدات الانتخابية، فشعبنا وأهلنا في منطقة العرقوب، وقضاء حاصبيا مرجعيون، ليسوا بحاجة للتعاطف ولا للصدقات، وإنّما يحتاجون للوظائف للعيش بكرامة من خلال تقديمات سياسة الدولة على الأرض”.

متابعاً “خطوة الترشح جاءت إيمانًا مني بضرورة التغيير في النهج السائد ليبقى لنا وطنًا نستطيع توريثه لأبنائنا وأحفادنا، وبضرورة وجود مجموعة تغييرية داخل البرلمان اللبناني تؤمن بالعيش الواحد وهي عابرة للمناطق والطوائف والمذاهب وتؤمن بالعدالة والمساواة وتكافؤ الفرص لكل المواطنين وتكافح الفساد وتكشف الفاسدين وتسعى إلى وضع سياسات مالية واقتصادية واجتماعية وبيئية تنهض بالوطن والمواطن، وإيمانًا مني بأن الذين بذلوا الدم والعرق في سبيل الوطن هم القادرون بالتحالف مع مجتمع مدني طموح وطاقات شبابية وأحزاب لم تشارك بمنظومات الهدر والفساد على إجراء التغيير المطلوب”.

إقرأ أيضاً: أولى لوائح الجنوب: «فينا نغير»

يوضح المرشح في دائرة الجنوب الثالثة أنّ من أهدافه الأساسية متابعة هموم المواطنين وأوجاعهم، ومتابعة الحرمان الذي تعاني منه قرى شبعا، كفرشوبا، كفرحمام، الهبارية، عين عرب وحلتا، لافتاً إلى أنّ أبسط مقومات الحياة ليست موجودة لا في حلتا ولا في عين العرب، والإنماء مغيب عنهما تماماً. وتمنى الخطيب أن تكون هناك “دولة عدالة وتوزان، دولة على قدر تطلعات ابن العرقوب وابن حاصبيا، وابن مرجعيون، دولة تستطيع بجيشها القوي وبمساعدة أهل الأرض تحرير المناطق المحتلة، دولة تصون مصالح أبنائها من كافة النواحي التربوية والثقافية والاجتماعية، دولة صادقة بكل مؤسساتها تجاه الشعب والأرض”.

معلقاً “أنا لا أريد الشعارات، بالنسبة لي العمل الخدماتي قبل السياسي، وهدفي الخدمات وكل ما أريده هو المساواة وتكافؤ الفرص لكل المواطنين”.

يشدد عدنان الخطيب أنّه إلى جانب العسكريين المتقاعدين الذي خدموا الوطن بعيداً عن منازلهم، وأنّه سيسعى للحفاظ على حقوقهم في وجه من وصفهم بأنّهم غير منتجين.

إقرأ أيضاً: المرشح منح صعب لـ«جنوبية»: «فينا نغير» من الانهيار الاقتصادي إلى النهوض

مضيفاً “أنا لست مرشحاً ضد أي زعيم أو سياسي أو تيار أو حزب، أنا مرشح ضد نهج وجدنا فيه الفساد والمحاصصة السياسية، فالشعب يريد التغيير ونحن أيضاً نريد التغيير”.

وأشار الخطيب إلى أنّهم كمعارضة كانوا من أوائل المبادرين في تشكيل لائحة لمواجه النهج السائد والتغيير، خاتماً كلامه بالقول “لائحتنا عنوانها “فينا نغير”، ونحن سوف نغير وسنصل وأتوقع أن يكون هناك خرق ضد لائحة السلطة”.

آخر تحديث: 20 مارس، 2018 6:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>