آية ضحية جديدة بسبب الفساد الطبي في لبنان!

آية محمود حمود، ابنة الست أعوام توفيت في مستشفى زحلة الحكومي بعد تأخر الطبيب المختص بمعاينتها مما أدّى الى ارتفاع نسبة السّكر في الدم.

في 6 شباط من العام الحالي توفيت الطفلة آية محمود حمود بسبب إهمال من المستشفى كما يؤكد والدها الذي رفع دعوى قضائية، إلا أنّه وبعد انقضاء أكثر من شهرين لم يتحرك المعنيون ولم يصل الوالد المفجوع لأي نتيجة.

اقرأ أيضاً: بالصور: تكبير شفتي نجمة تلفزيون الواقع فرح ابراهام يتحوّل إلى كارثة

وفي التفاصيل تواصل الوالد محمود حمود مع موقع “جنوبية”، موضحاً أنّ ابنته أصيبت بمرض السكر بعمر الثلاث سنوات جراء صدمة نفسية، ويضيف الوالد “بتاريخ 29 كانون الأول أدخلنا آية إلى المستشفى الحكومي في زحلة عند الساعة السابعة ونصف مساء وكانت في حالة حرجة، فحقنوها بالمصل وطلبنا الدكتور المتخصص في أمراض السكري كي يأتي ليعاينها، إلا أنّه لم يأتِ حتى مساء اليوم الثاني مما أدّى إلى ارتفاع نسبة السكر لدى آية إلى مستويات عالية جداً ودخولها في غيبوبة استمرت حتى وفاتها صباح السادس من شباط”.

بيان

وأضاف الوالد” رفعنا دعوى قضائية على المستشفى وعلى الأطباء في النقابة وفي الوزارة، وأحد الأطباء قال لنا أنّنا لن نستطيع أن نقوم بأي شيء فهو متمكن ومدعوم وردّ علينا بالحرف الواحد (الي بيطلع بإيدك بيطلع بإجرك وأنا كل الدولة ما بتهمني)”.

موقع “جنوبية” في هذا السياق تواصل مع أحد الأطباء الذين شملتهم الدعوى القضائية غير أنّه رفض التصريح طالباً منّا التواصل مع مدير المستشفى الدكتور “ج.ع”، وبالفعل كان لنا اتصال مع المدير الذي أشار لنا إلى أنّ الملف في وزارة الصحة ليس لدينا أي شيء نضيفه.

آخر تحديث: 8 أبريل، 2017 12:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>