أميركيون بقيادة ترامب مع روسيا ضد أميركا

الاميركيين في اعجابهم ببوتين ومهاجمتهم لرئيسهم الحالي باراك اوباما.

يقول إحد الأميركيين في تغريدة له على موقع تويتر “مندهش كيف للأميركيين أن يصطفوا خلف الرئيس بوتين ضد رئيسهم أوباما.” أما الرئيس دونالد ترامب فعلق على صفحته تويتر بالقول “انها خطوة ذكية، انا على ثقة بأن بوتين رجل ذكي جداً”، تعقيباً على رفض بوتين طرد دبلوماسيين أميركيين ودعوته لأطفال الدبلوماسيين لإحياء ليلة رأس السنة معه في قصر الكرملين.

في الوقت نفسه أشارت صحيفة “زا أتلنتك” إلى إستخفاف جزء لا يستهان به من الأميركيين بالتهدادات الروسية وإحتمال قرصنتها للإنتخابات التي حصلت في شهر 8 تشرين الثاني الماضي. وقبل ايام افاد البيت الابيض عن توصله إلى معلومات امنية تؤكد تدخل روسيا في الانتخابات الاميركية.

التهديد بالغ الخطورة ويمس امن اميركا القومي مما استدعى صقور اميركا من بينهم هيلاري كلينتون وباراك اوباما وجون ماكين للتحذير من خطورة هجمات روسية الإلكترونية.

خطورة الاعتداءات المعلوماتية الروسية وصلت شبكة كهرباء احد الشركات الاميركية، وبحسب صحيفة الواشنطن بوست فإن قراصنة روس قاموا بالاستيلاء على بيانات معلوماتية للشبكة الكهربائية في أميركا.

وتضيف الصحيفة ان الهجوم يظهر إلى حد بعيد ضعف الاجهزة الامنية والاستخباراتية الاميركية، كذلك عُثر داخل نظام الشركة المزودة للكهرباء في فيرمونت على رمز يرتبط بعملية قرصنة روسية”. وبحسب السلطات الاميركيةفليس واضح للآن الهدف الروسي من وراء الامر ورجحت بأن يكون المقصد اما تعطيل عمل الشبكة الكهربائية او القيام بتجارب قرصنة الكترونية.

وينشغل الرأي العام الاميركي فضائح القرصنات الروسية وما سيترتب عنها، إذ يتساءل خصوم الرئيس المنتخب دونالد ترامب عن سبب إعجاب الاخير بالرئيس الروسي فلادمير بوتين. أما موقع الـ”سي أن أن” الأميركي ذكر بدوره ان الرئيس الحبوب لبوتين دونالد ترامب يدخل البيت الابيض في ظل طرد السفراء وتجسس صريح روسي على المصالح الاميركية. كذلك فإن بوتين إختار عدم الرد على قرار اوباما طرد الدبلوماسيين لأنه ينتظر الإدارة الأكثر ودية معه.

وتساءلت، هل من الممكن أن يكون ما يحصل بين اميركا وروسيا عبارة حرب باردة جديدة، قوامها التجسس والهجومات إلكترونية؟ وتجيب القناة الاميركية بأن “بوتين شخص غير متوقع، وهو يقوم بامور غير متوقعة.”

إقرأ ايضاً: الرجل الأقوى فلادمير بوتين

الأخذ والرد بين مؤيدوا ترامب ومعارضين يجتاح مواقع التواصل الإجتماعي إذ يقول احد المغردين الاميركيين “دعونا نقولها صراحة، إن خبر فوز ترامب بالبيت الابيض مزور إن من فاز في الحقيقة هو بوتين”. وطالبت إحد المغردات بضرورة تعديل القانون ومعاقبة كل من يصفق لسياسة بوتين ضد بلاده. مغرد اخر كتب “لقد رأيناها في السابق هتلر مع ستالين الآن نراه بشكل مختلف، ترامب مع بوتين.”، أميركي اخر قال، “ترامب يريد إعادة اميركا إلى مجدها.. نعم عبر القرصنة ومديح بوتين”.

اما لجهة تأييد البعض للود الروسي – الاميركي بقيادة بوتين وترامب فكتب ان من سخرية القدر ان يصل بأوباما الحد إلى تسخيف قدرات اميركا الاستخباراتية فقط من أجل الهجوم على ترامب.

إقرأ أيضاً: بالصور: بيت ترامب أكثر فخامة من البيت الأبيض!

وفي المقابل كتب اخر، شخصية بوتين خارج السيطرة، لا يمكننا رده او الوقوف بوجهه، إن دونالد ترامب هو أكبر عميل بتاريخ أميركا.

 

 

 

آخر تحديث: 31 ديسمبر، 2016 3:33 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>