بالفيديو: النيران تلتهم عكار وجرود الهرمل.. الحرائق تستعتر وتقترب من المنازل!

حريق عكار القبيات

تشهد منطقة عكار حرائق هائلة، حيث تواصل فرق الإطفاء وطوافات تابعة للجيش، عمليات إخماد الحرائق من دون القدرة على السيطرة الكاملة عليها، وقد التهمت النيران مساحات واسعة جدا من الأشجار الحرجية.

امتدت الحرائق من غابات بلدة القبيات إلى مناطق أخرى من منطقة عكار، حتى وصلت إلى البقاع شمال شرقي البلاد. ووصلت بعض الحرائق الى المناطق السورية المحاذية للحدود مع لبنان.

اقرا ايضا: حريق القبيات مستمر: اخلاء 17 مدنياً ونقل 8 حالات الى المستشفى!

اذ تجدّدت الحرائق في جبل أكروم​ في جرود الهرمل، وتحديداً في الرويمة والقرى الجبلية في منطقة بيت جعفر. الحال نفسه في القبيات وعندقت وكفرتون التي تلتهم النيران أحراجها منذ الأمس. ولا تزال تلتهم حتى الساعة أشجار الصنوبر والسنديان، وصولاً إلى الحقول المزروعة بالأشجار المثمرة التي هي مصدر رزق الأهالي الوحيد، وسط عجزهم عن الدفاع عن أراضيهم معوّلين على تدخّل المعنيين.

وإلى جانب الأهالي الذين حاصرت النيران منازلهم، وجّه اتحاد بلديات جبل أكروم بدوره مناشدة إلى كل الجهات المعنية في نطاق حماية ​البيئة​ ومكافحة الحرائق​ التوجه فوراً إلى المنطقة، مطالباً قيادة الجيش​ بـ«الإسراع في إرسال طوافات لتساهم في إطفاء الحريق حيث لا إمكانية لوصول الآليات».

وحذّر الاتحاد من أن النيران قد تصل في أي لحظة إلى المناطق السكنية لاتصالها بالأحراج التي تندلع فيها النيران.

كما أدّت النيران إلى احتراق ثكنة الجيش اللبناني في بلدة الرويمة – أكروم، وسط عجز الجنود عن إخماد النيران.

وتعمل أربع طوافات تابعة للجيش على اخماد الحرائق، كما تشارك وحدات من الجيش في عمليات الاطفاء.

وتساعد طوافات من قبرص متخصصة في إخماد الحرائق، الأجهزة المختصة على إطفاء المساحات الشاسعة من الأحراج المحترقة. ووصف سكان المنطقة بأن ما يحدث أشبه بـ”جحيم حقيقي”.

وتمدد الحريق الهائل في واحدة من أكبر غابات لبنان من بلدة إلى أخرى، واقتربت بعض الحرائق من الأماكن السكنية.

السابق
النقابات تهز عرش السلطة.. عارف ياسين نموذجاً!
التالي
بعد زعيتر وحسن خليل.. فنيانوس بلا حصانة نقابية