هل يموت جبل في نهاية الهيبة؟!

تداولت مواقع صحفية أن شركة الصباح المنتجة للعمل ومن باب حرصها على هيبة الدولة اللبنانية وقبل الشروع بكتابة العمل، كانت قد التقت عبر أحد القائمين عليها مع قيادي أمني لبناني رفيع المستوى، وجرى بالإجتماع تأكيد الشركة على أنها تحترم الأجهزة الأمنية اللبنانية وهيبة الدولة واستطلعت من القيادي رأيه بالعمل، في وقت تمحور حديث القيادي الأمني على أن العمل لا يشكل بكل تفاصيله حرجاً للدولة اللبنانية، ولا للأجهزة الأمنية، وتم اتفاق شبه رسمي بين الطرفين على أنه لا بد أن يُقتل “جبل شيخ الجبل” أو “تيم حسن” في نهاية أجزاء العمل لأن الدولة لا بد أن تنتصر يوماً ما على كل الحالات الشاذة في المجتمع.

اقرأ أيضاً: حارس مزرعة «الهيبة» يكشف مصير الجزء الرابع!

هذا الإتفاق لا يعني بأن تتم عملية قتل تيم حسن والقضاء على ظاهرة “الهيبة” في هذا الجزء، بل ستكون هذه النهاية حتمية عند انتهاء كل اجزاء العمل الذي على ما يبدو سيكون له جزء رابع في العام المقبل، وربما يتبعه خامس وسادس طالما أنه يحقق النجاح الكبير.

آخر تحديث: 23 مايو، 2019 5:43 م

مقالات تهمك >>