الوضع في العراق وتقدم تنظيم «الدولة الإسلامية»

نشرت صحيفة الغارديان مقالا عن الوضع في العراق وتقدم تنظيم “الدولة الإسلامية” وسيطرته على المزيد من البلدات والمدن، وما يتعرض له الايزيديون من قمع وتهجير عن منازلهم.

وقالت الصحيفة إن الايزيديين والمسيحيين الذين تعود جذورهم في العراق إلى آلاف السنين، يتعرضون للتهجير.

واضافت: العرب السنة يعانون الأمرين أيضا في المناطق، التي سيطر عليها التنظيم، فهم مطالبون بالانضمام إلى “الدولة الإسلامية” أو التعرض للعقوبة.

كما أن الأكراد تراجعوا عن مدن ومناطق وعدوا بالدفاع عنها تحت الضغط العسكري.

وأمام تقدم عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وسيطرتهم على المزيد من البلدات والمدن، ترتفع أصوات الاستغاثة من العراق، تنادي الدول الغربية لنجدتها، ولابد أن تجد هذه النداءات آذانا صاغية، تقول الغارديان.

وتابعت الصحيفة بالقول إنه بغض النظر عن المبالغة والإشاعات، فما نسمعه عن “الدولة الإسلامية” مخيف. فهم يقتلون الأطفال، ويكرهون الشيعة، ويرغمون الناس على اعتناق الإسلام، أو يخرجونهم من ديارهم، ولم يتم التحقق من تقارير عن أعمال أخرى أشد فظاعة.

وختمت الصحيفة بالقول تردد الدول الغربية في التدخل عسكريا في العراق، يجد مبررا في تبعات التدخل في الأعوام الماضية، ولكن معاناة الأقليات في العراق، واستغاثتها، والتهديدات الجادة، التي يتعرضون لها، تجعل من الضروري إعادة النظر في موقف الغربي.

 

السابق
لا توقيفات للسوريين في النبطية
التالي
أطفال غزة

اترك تعليقاً