داحس وغبراء الليليكي: حجولا وزعيتر مجدداً

اشكال آل حجولا وزعيتر
الاشتباك جاء على خلفيّة اشتباك سابق بين عائلتي حجولا وزعيتر كان أدّى الى مقتل مهدي زعيتر الذي يبدو أنّ عائلته ثأرت، في ذكرى الأربعين لوفاته، من عائلة قاتله.

أفادت معلومات صحفية أن المواطن حسين حجولا تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين في منطقة الكفاءات بالضاحية الجنوبية لبيروت ونفل الى مستشفى الرسول الأعظم وحالته الصحية مستقرة بعد توقف النزيف الذي أصابه واستخراج الرصاصات الأربع التي أصابته.

ونفت المصادر أن يكون حجولا قد توفي، مؤكدة أن وضعه الصحي في تحسن.

وكانت قد ذكرت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن مسلحين كمنوا للمواطن ح. حجولا في منطقة الكفاءات في الضاحية الجنوبية، وأطلقوا النار في اتجاهه ما أدى إلى مقتله.

وعلى الاثر توتر الوضع في منطقة الليلكي، حيث سجل انتشار مسلح كثيف وإطلاق نار كثيف، وإنتشرت قوة من الجيش اللبناني لتطويق ذيول الحادث. بحسب “الوكالة الوطنية للإعلام”.من جهته، قال رئيس “اللجنة الشعبية لأبناء الليلكي” ابراهيم محمود زين الدين في بيان، إن “الإشكال الذي حصل في منطقة الكفاءات أدى الى جرح شاب من آل حجولا، بعد تعرضه لاطلاق نار، واصابته بثلاث رصاصات، تم نقله على اثرها إلى مستشفى الرسول الأعظم، حيث يخضع للعلاج”، مشيراً إلى أن “الطبيب المشرف على علاجه الدكتور جمال الطقش أكد أن حالة الجريح مستقرة”.

وقال موقع ناو لبانون أنّ هذا الاشتباك جاء على خلفيّة اشتباك سابق بين عائلتي حجولا وزعيتر كان أدّى الى مقتل مهدي زعيتر الذي يبدو أنّ عائلته ثأرت، في ذكرى الأربعين لوفاته، من عائلة قاتله.

وبعد شيوع نبأ وفاة حسن حجولا سُمع إطلاق نار كثيف ابتهاجاً في حيّ الزعيتريّة في الفنار.

السابق
حزب الله الرّمادي للبنانيين: يا ابيض يا اسود
التالي
الأب سوكديو يشرح مأساة المجتمع المسيحي

اترك تعليقاً