رد من رئيس بلدية صيدا حول موضوع وزارة الطاقة ومصالح اصحاب المولدات

تفاعلت قضية المولدات وتسعيرتها في مدينة صيدا.. فماذا حصل؟

إثر نشر موقع “جنوبية” تقريرا عن تسعير اشتراكات المولدات الكهربائية في صيدا يوم أمس للزميل وفيق الهواري، اتصل رئيس البلدية المهندس محمد السعودي موضحا ما حصل في الاجتماع الذي عقده مع المهندسة رانية رمضان، المرسلة من قبل النائب أسامة سعد، يوم الخميس ٣١ أيار ٢٠١٨.

إقرأ ايضا: وزارة الطاقة ومصالح أصحاب المولدات

ومما قاله “ان مدير مكتب النائب سعد، طلال ارقدان، طلب موعدا للمهندسة رمضان لنقاش موضوع التسعيرة، وقد حضرت مع شقيقها عامر رمضان، بوجود بعض المعنيين، وطرحت وجهة نظرها حول كيفية الاحتساب.

وقد أخبرتها اننا اليوم مضطرون للتسعير بحسب تسعيرة وزارة الطاقة، واني على استعداد ان ارسل معها اثنين من البلدية لعقد اجتماع مع المعنيين في الوزارة لأنها الجهة المعنية بذلك، تحضيرا للشهر القادم.

فأجابت رمضان، موجهة الاتهام لي بالتسويف والمراوغة، مما دفعني إلى إنهاء الاجتماع، وقد أبلغت السيد ارقدان بما حصل. وبعد نشركم التقرير وجدت نفسي مضطرا للتوضيح.

“جنوبية”، والتزاما منها بنقل التقارير بموضوعية، تنشر هذا التوضيح. وتضيف اننا حضرنا إلى البلدية، وطلبنا مقابلة الرئيس للاستماع إلى رأيه، لكن الموظف المسؤول أخبرنا ان الرئيس مشغول، وأنه سيتصل بنا فور الانتهاء من عمله، وهذا ما لم يحصل، مما اضطرنا إلى الاعتماد على المصادر المذكورة في التقرير الذي نشر امس على موقعنا.

آخر تحديث: 2 يونيو، 2018 12:30 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>