منفذ جريمة إسطنبول فرّ نحو الرقة.. و «داعش» تحتفل!

فيما لا تزال السلطات التركية تبحث عن الارهابي الفار منفذ الهجوم المسلح في النادي الليلي “رينا” في إسطنبول، نقل أهالي مدينة الرقة السورية التي تقع نحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) أن منفذ الهجوم وصل إلى المدينة مؤخراً.

إقرأ ايضًا: مجزرة اسطنبول شكوك وأسئلة لم تلقَ أجوبة!

هذا الخبر تم تناقله أيضا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أشار أحد مسؤولي صفحة “الرقة تذبح بصمت” التي تعنى بأخبار الرقة ورصد الانتهاكات من قبل “داعش” إلى أن “عناصر داعش يحتفل عبر إطلاق النار بوصول الإرهابي إلى الرقةوتمكنه من تنفيذه عمليته الارهابية”.

والجدير ذكره أن السلطات التركية أعلنت أمس تحديدها لهوية منفذ جريمة إسطنبول ليلة رأس السنة / والذي أسفرعن مقتل 39 شخصاً، وجرح 109 آخرين.

آخر تحديث: 5 يناير، 2017 10:13 ص

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>