إستحالة الحكم من دون تغيير

سورياليٌّ مُسَلسلُ احتفالاتِ عيدِ الاستقلال: أركانُ الدولةِ مجتمِعون لإحياءِ ذِكرى استقلالٍ مفقود، فيما هُم مختلِفون على حكومةٍ معتقلَةٍ لدى الانتِداب الجديدِ المتعدِّدِ الجنسيّات. توحِّدُهم الاحتفالاتُ وتُفرّقهم الوطنيّة، تُبهِجُهم التشريفاتُ...

مواجهة الاستعصاء الشيعي: المهمة المنقوصة التي تهربت منها 14 اذار وأدت لهزيمتها

يعرف العالم الالماني ماكس فيبر «الدولة الفاشلة» ب “هي التي تغيب فيها السيطرة الكاملة للدولة على أراضيها، وتتراجع فيها القدرة على الاستخدام المشروع لوسائل القوة، وتتآكل فيها السلطة الشرعية...

"جنوبية".. "جنوبية"

تبدّل موقع "جنوبية" شكلاً، إرتدى حلة جديدة لزوم التطوير البصري والمهني، ليغلف مضمون معركة "تاريخية" لم و لن يحيد عن خطها وعهدها وان قلّ سالكيها بداية: قوة "شيعية" سياسية وطنية ثالثة.
غير ان كرة الحق و الصواب التي تدحرجت قبل ١٣ عاما، بدأت تكبر وتكبر و"تشايع" فكرة قيام الدولة المدنية "الطبيعية"، حيث لا فرق لحزب على حزب إلا بالتقوى "الوطنية"، ولم تزدها الأيام إلاّ عزيمة وقوة متجددة ومتوقدة.
يبقى ان وفاء الأحبة من القراء والزملاء، جعل جنوبية عين "تقاوم" المخرز.