تمييز « كوروني» مناطقي ضد سجناء رومية..و«حزب الله» يُفلت سلاح «سراياه» بقاعاً!

التمييز ضد سجناء رومية في مستشفى مشغرة وزحلة الحكوميين، فجر ثورة لدى السجناء واهاليهم وخصوصاً المصابين بكورونا، الامر الذي يهدد حياتهم وينذر بثورة داخل السجون كافة. (بالتعاون بين "جنوبية"...

التفلت يدفع الجنوبيين نحو الأمن الذاتي.. و«حزب الله» يضغط لتأمين الكهرباء والماء في مناطقه!

الفلتان الامني جنوباً وبقاعاً وفي معظم المناطق اللبنانية يثير الريبة لتزامنه دفعة واحدة وكان هناك من يريد اخافة الناس ودفعهم الى طلب الحماية او تعزيز الامن الذاتي. (بالتعاون بين...

«دويلة الثنائي» تتهاوى أمام الفوضى والجوع وفلتان السلاح..والعوز يُذّل الجنوبيين!

الدويلة التي طمح الى انشائها "الثنائي" الشيعي جنوباً وبقاعاً في الضاحية منذ ثلاثة عقود، بدأت تتهاوى امام صعوبة الاوضاع ونزوع الناس نحو الفوضى والسلاح والجريمة لتحصيل لقمة العيش في...

«صراع الأخوة» يُعاقب الجنوبيين كهربائياً ومائياً..و«تبخر» المازوت والدواء بقاعاً!

الصراع بين "الثنائي" جنوباً بات ينعكس عقاباً مائياً وكهربائياً حيث تتحكم "امل" بالمياه والكهرباء وتحجبهما عن القرى المؤيدة لـ"حزب الله".في المقابل يعيش البقاع ازمات متناسلة من فقدان المازوت والدواء...

«الثنائي العاشورائي» يتناحر على «مصرع» الماضي الأليم..و«التشليح» سيد الموقف!

اشكالات "الثنائي الشيعي" العاشورائية تتمدد لتكون واجهة احتقان مزمن داخل القرى والمدن الجنوبية، في حين يهز الفلتان الامني والسرقات والتشليح امن الجنوب والبقاع. (بالتعاون بين "جنوبية" مناشير" "تيروس").

«الكورونا» يفتك بالمجالس العاشورائية جنوباً ..وفلتان الدولار يهدد التعليم!

الارتجال الحكومي وترحيل الازمات الكورونية من تعبئة عامة الى اخرى لا يعفي المسؤولين من تحمل فاتورة الموت والاصابات العالية التي تفتك باللبنانيين. في المقابل يسابق الدولار وفلتان اسعاره الكورونا...

الإستفزازات العاشورائية تُعزز الشرخ بين «الثنائي»..و«عصيان» مناطقي معيشي!

الاستفزازات العاشورائية بين "الثنائي" تأخذ اشكالاً مختلفة وتنذر بوقوع المزيد من الصدامات جنوباً. في المقابل الدعوة الى "عصيان" مناطقي ضد الاغلاق الكوروني يترجم رسمياً اليوم. (بالتعاون بين "جنوبية" مناشير"...

تفلّت «كوروني» وأمني بقاعاً وشمالاً وجنوباً..و«غزوات حزب الله» المناطقية مستمرة!

التشليح والتشبيح باتا من سمات المرحلة السيئة التي يعيشها اللبنانيون بين انفلت للامن وكوورنا وبين غزاوت "حزب الله" في المناطق بسلاحه حاصدة قتلى وجرحى. (بالتعاون بين "جنوبية" مناشير" تيروس").

«قلوب الثنائي المليانة» تنفجر جنوباً وتُوتِّر الأجواء بقاعاً..وإلتزام خجول بالإغلاق الجزئي!

جريمة اللوبية لم تنحصر تداعياتها في الجنوب فقط او على "الثنائي الشيعي" بل تعدته لتشمل البقاع والضاحية وفي استحضار لمشاهد الاقتتال بين الطرفين قبل انتهاء الحرب الاهلية. في...

حقيقة «صفر إصابة» في لبنان والعالم تحت رحمة «كورونا» في رمضان

فيروس كورونا: الرواية الكاملة لجائحة تمتحن الأرض!