نائب أميركي يفند 3 خيارات للرد على “هجوم أرامكو”

رأى النائب الأمريكي، آدم كيزينغر، اليوم الخميس، أنه يتعين على الولايات المتحدة الأمريكية، وليس السعودية، أن ترد على “هجوم أرامكو”، وتحدث عن 3 خيارات في هذا السياق.

وأعرب كيزينغر النائب بالكونغرس الأمريكي، الذي خدم في القوات المسلحة الأمريكية في العراق وأفغانستان، عن اعتقاده أنه إذا قامت السعودية بالرد العسكري المباشر على إيران، حتى وإن كانت الضربة جزئية، فإن ذلك قد يشعل حربا إقليمية وسيترتب عليه تداعيات كبيرة على أمن أمريكا القومي، فيما ستشكل أي ضربة أمريكية ضد إيران ردا لن يكون هناك أي رد مقابل من إيران عليه”.

وقال إن “إسرائيل تقوم بضرب إيران في سوريا بشكل شبه أسبوعي ولا تقوم إيران بالرد”.

إقرأ أيضاً: الصواريخ الإيرانية على «أرامكو» تطوي التهدئة وتشرع باب الحرب

ولفت كيزينغر، إلى أن هناك 3 خيارات للرد بعد الهجوم على منشآت أرامكو، الذي تتهم الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية إيران بتنفيذه، وهي إما ضرب منشأة نفطية إيرانية كرد جزئي، أو ضرب مواقع الأسلحة التي إنطلق منها هذا الهجوم، وهو المرجح بحسب قول كيزينغر، أو مهاجمة أهداف تابعة للحرس الثوري الإيراني في سوريا.

وتعرضت السعودية، في وقت مبكر من السبت الماضي لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية، التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.


السابق
«الإنتربول» يحدّد حركة أشخاص يشتبه بأنّهم مقاتلون إرهابيون في عملية بالمتوسط
التالي
العراق يرفض المشاركة في التحالف البحري