لافتة في الخيام تهنئ «أهالي الشهداء» بنكبة حلب!

لافتة في بلدة "الخيام" تهنئ الشهداء بانتصار حلب.

مأساة حلب التي ابكت العالم وتكشفت عن سقوط الاف من القتلى والجرحى جلهم مدنيين من الاطفال والنساء، نتيجة القصف المدفعي لجيش الاسد والغارات الجوية الروسية، لم تكتمل هذه المأساة الا بشماتة الأقربين الذين عدوا نكبة عروس الشام انتصارا لهم ولخطهم الاستبدادي الممانع الذي يحتقر حرية الشعوب وبعدها تمرداً على الدكتاتور وولي الفقيه.

فقد رفعت في بلدة الخيام في الجنوب قضاءمرجعيون لافته كتب عليها “هنيئاً لعوائل الشهداء والجرحى انتصار حلب”.

إقرأ أيضاً: حلب: هزيمة الاعتدال ونهايته لدى السنّة والشيعة.. وإيران ترقص فرحاً

ونحن بالمقابل وبعد هذه اللافتة الفتنوية نسأل، من هو المسؤول عن هذا التحريض السافر؟ وهل سينبري المعسكر المقاوم ليظهر لنا مع كل حادثة مفبركة ومدبرة أنه حمامة سلام ويسعى إلى التهدئة، وإنّ التطرف محصور فقط بداعش وجبهة النصرة؟!

آخر تحديث: 20 ديسمبر، 2016 9:18 م

مقالات تهمك >>