خالد جبارة… اللبناني الذي قُتل في أميركا‏

خالد جبارة

هاجر خالد جبارة مع عائلته إلى الولايات المتحدة في العام 1983 وكان طفلاً عمره 4 سنوات. “وهو مسيحي من إحدى قرى الجنوب اللبناني”.

اقرأ أيضاً: مقتل مغترب لبناني في فنزويلا

قالت ربيكا وهي لبنانية الأصل تقيم في واشنطن، ومولودة قبل 37 سنة في الولايات المتحدة عبر الهاتف عن خالد، أنه توفي بعد قليل من نقله إلى مستشفى في اليوم الذي سدد إليه جاره 4 رصاصات، وأن الشرطة اعتقلت قاتله باليوم نفسه، وذكرت أن القتيل كان يعمل مع والدته هيفاء نعمة جبارة، الوارد بحسابها “الفيسبوكي” أنها من قرية “دير ميماس” البعيدة في الجنوب اللبناني 92 كيلومترا عن بيروت، وتملك وتدير شركة أسستها باسم Limelite Catering للمواد الغذائية في Tulsa المقيمة فيها مع زوجها.

خالد جبارة

وفي نظرة سريعة على الجريمة المروّعة نجد أن هذه الجريمة هي الثالثة في أسبوع واحد في أميركا، التي يقتل فيها مواطن أميركي مواطنا آخر من اصول عربيّة.

ويبدو أن الشرطة بدأت تميل إلى أن الجرائم التي تحصل هي بدافع الكراهية فقط. الناتجة عن الحكم على الناس بالإرهاب الذي يحصل في جميع أنحاء العالم من قبل بعض العرب الذين يعتقدون أنهم يفجّرون ويقتلون الكفّار. ولكن هذا لا يبرّر أن يشمل العرب والمسلمين كلّهم بهذه الخطايا والجرائم.

هنا بعض من مقتطفات والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي:

السابق
منظمة العفو الدولية تنشر صورة «سجن صيدنايا» وشهادات عن التعذيب
التالي
عائلة الصدر: لا صحة لما تدلي به وكيلة هنيبعل القذافي السابقة