دراسة تكشف الأسباب الحقيقية وراء تأخر ممارسة الجنس بعد الولادة

نشرت دراسة في دورية “Sexual Medicine” العلمية تبيّن أن “باحثين من جامعة ميشيغن الأميركية، أجروا اختبار سلوكي على 144 والد جديد تتراوح أعمارهم بين الـ19 والـ54 من خلال طرح عدد من الأسئلة عليهم”.

اقرأ أيضاً: ليلى عبد اللطيف تردّ على Mtv «هيدي ضريبة النجاح»

ووجد الباحثون أن “1 من بين 5 آباء جدد لم يمارسوا الجنس لأكثر من 3 أشهر بعد الولادة”، فيما قال “1 من بين 3 آباء جدد انهم مارسوا الجنس في الأسابيع الستة الأولى”، و”1 من بين 3 آخرين قالوا إنهم مارسوا الجنس بين 7 و12 أسبوعاً بعد الولادة”.

واستنتجوا بالإجمال أن “82% من الآباء الجدد، قالوا إنهم عادوا لممارسة الجنس مع زوجاتهم بشكل طبيعي في غضون الأشهر الـ3 التي تلت الولادة”.

العلاقة الجنسية

كما وجدوا أن “الرغبة الجنسية لا تنخفض عند الرجال لدى مشاهدتهم زوجاتهم يرضعون مولودهم، كما لا تنخفض عندهم جراء القطبات التي قد تظهر على المرأة بعد الولادة”.

واعتبروا أن من بين الأسباب التي أخذ بها المشاركون أنها سبب تأخير ممارستهم الجنس، قلقهم حول الوضع الجسدي لزوجاتهم ما بعد الولادة”، غير أن البعض الآخر عزا سبب هذا التأخير إلى “عدم امتلاك الوقت لذلك، وإلى عادات النوم لدى الطفل، وعدم الراحة الجسدية له أو لزوجته، وإلى الإرهاق الكبير الذي يشعر به”.

آخر تحديث: 29 ديسمبر، 2015 1:47 م

مقالات تهمك >>