نزيف هجرة الشبيبة اللبنانية مستمر و46% من اصحاب الشهادات العليا

نشرت المؤسسة الدولية للمعلومات دراسة جديدة حول هجرة اللبنانيين/ات غطت الفترة الزمنية منذ عام 1992، بعد إنتهاء الحرب الأهلية، وحتى العام 2014. وقد تطرقت الدراسة إلى الأسباب التي دفعت بهم/هن للهجرة، وفصلت ملامح المهاجرين/ات من حيث فئاتهم/هن العمرية، إختصاصتهم/هن المهنية ووجهة سفرهم/هن.

وعليه، أشارت إلى أن الحروب والحوادث الأمنية والأزمات الاقتصادية التي شهدها لبنان تسببت بتعاظم حركة الهجرة، بالتزامن مع ارتفاع الدين العام من 2.8 مليار دولار في العام 1993 إلى 65.6 ملياراً في تموز 2014، وتدهور أوضاع اللبنانيين/ات في مجالات الصحة والتربية وتوفير الخدمات، إلى جانب إرتفاع مستوى البطالة.

وقد بينت الدراسة، استناداً إلى حركة سفر اللبنانيين/ات عبر مطار بيروت الدولي، أن وتيرة الهجرة ارتفعت خلال السنوات الثلاثة الماضية (2011- 2013) بحيث وصل اجمالي عدد اللبنانيين/ات الذين واللواتي غادروا/ن لبنان خلال تلك الفترة إلى 174,704 لبنانياً/ةً، أي بمتوسط سنوي مقداره 58,234 لبنانياً/ةً. يتوزع اللبنانيون/ات المهاجرون/ات على شرائح اجتماعية وثقافية وطائفية متعددة، في حين تشكل الشبيبة ممن تتراوح أعمارهم/هن بين 20 و44 عاماً، 82.6% من اجمالي المهاجرين/ات، الأمر الذي يحمل دلالات خطيرة لجهة تناقص وشيخوخة السكان المقيمين/ات.

كذلك أظهرت دراسة الأوضاع المعيشية للأسر في العام 2007 أن حصة الجامعيين/ات، الذين واللواتي يزيد عمرهم/هن عن 20 عاماً، تبلغ 46.3% مما يشير إلى هجرة الكفاءات والخسارة المادية التي يتكبدها لبنان نتيجة حركة الهجرة.

السابق
ماذا نتناول في الميلاد؟
التالي
200 فيروس رشح تهدد أطفالكم … فكيف تحمونهم؟

اترك تعليقاً