موجة ’ نمس’ تجتاح الاشجار المثمرة في الجنوب

فواكه
تجتاح الجنوب هذه الأيام موجة من الحشرات التي تأكل الأشجار المثمرة، وبطريقة مفاجئة وكبيرة. ما أثار ريبة المزارعين، خصوصا من يعملون في القطاع الزراعي ممن يضمنون الاراضي والبساتين والجلالي التي تحمل بالثمار، مثل الآكي دنيا، والتوت، والعنب، وغيرها الفاكهة القصيرة العمر. للافت أنّ وزارة الزراعة لم تبادر الى تحذير المواطنين من هذه الحشرة. وتترك امر اكتشافها للمواطنين أنفسهم.

تجتاح الجنوب هذه الأيام موجة من الحشرات التي تأكل الأشجار المثمرة، وبطريقة مفاجئة وكبيرة. ما أثار ريبة المزارعين، خصوصا من يعملون في القطاع الزراعي ممن يضمنون الاراضي والبساتين والجلالي التي تحمل بالثمار، مثل الآكي دنيا، والتوت، والعنب، وغيرها الفاكهة القصيرة العمر.

عنب
هذه الحشرة، كما قال أحد المزارعين لـ”جنوبية” هي “النمس”، وهي صغيرة الحجم إلى درجة يصعب رؤيتها الا على خلفية بيضاء كونها سوداء اللون، لكن ما يجعل أمر اكتشافها سهلا أعدادها الهائلة الموجودة على الثمرة الواحدة حيث تبدو كالنقاط السوداء. ولا يكتشف أمرها الا بعد تناولها من خلال وضعها في صحون بيضاء، وليس مباشرة عن الاشجار او في الصناديق البلاستيكية الغامقة اللون.

حشرات
ويعيد المزارعون اسباب انتشار هذه الحشرة إلى قلّة المطر هذا العام. أبو علي عاصي الذي يهتم بالزرع والشجر يرى أنّ “قلّة المطر ضربت الموسم، فمن يزرع التوت لجني العصير الطبيعي لا يتمكن من تقديمه، ومن يجني الموسم لن يتمكن من بيعه، ما سيؤثر على المردود المالي للعوائل الجنوبية التي تنتظر الموسم”.
فما هو الحل؟
بحسب احد الخبراء في الثمار والاشجار أنّه “يجب الامتناع عن جني الثمار وتناولها لانّ هذه الحشرة تسبّب الاسهال المعوي لمن يتناولها. ويفترض رشّ الاشجار بدواء (تايد) للغسيل”!.
اللافت أنّ وزارة الزراعة لم تبادر الى تحذير المواطنين من هذه الحشرة. وتترك امر اكتشافها للمواطنين أنفسهم. فهل تتحرك الوزارة بعد تحول هذا الوباء الى ظاهرة مرضية عامة تتكبد وزارة الصحة العامة معها الملايين من الليرات؟

السابق
انتخابات شبه طبيعية
التالي
لا برنامج سياسياً للاسد والإعلام يسخر من منافسيه

اترك تعليقاً