النبطية تعيش مأساة انقطاع المياه

صباح الثاني من كانون الثاني 2014، توجهت سيدة تسكن النبطية إلى مكتب مصلحة المياه ودفعت رسوم المياه المتوجبة عليها، ثم طلبت من الموظف المسؤول التدخل لتأمين وصول المياه إلى منزلها، الذي تصله المياه بصورة متقطعة وبكميات شحيحة. بادر الموظف للاتصال بقسم الصيانة للسؤال عن سبب انقطاع المياه ووصولها بأوقات متباعدة عن منزل السيدة. أجابه أحد موظفي الصيانة أن شبكة المياه في مدينة النبطية قديمة ومهترئة وهي بحاجة إلى تغيير، وأن القسم طالب مراراً بضرورة الإسراع بتغييرها، إلا أن لا جواب من وزارة الطاقة المعنية بذلك.

لكن السيدة لفتت نظر موظف مصلحة المياه إلى أن أنبوباً أساسياً انفجر صباح الثلاثاء 31 كانون الأول 2013 قرب الشارع الرئيس وقد تم الاتصال بقسم الصيانة مراراً وبقيت المياه تنساب طوال 48 ساعة حتى أنها غطب السوق التجاري في المدينة من دون أن يهتم أحد بالمبادرة إلى إصلاح الخلل الذي حصل، وبقي الوضع على حاله حتى يوم الخميس مما أدى إلى هدر كميات كبيرة من المياه سدى ولم يستفد منها أحد. وبالتالي سيبقى مواطنو النبطية يعيشون مأساة انقطاع المياه بشكل شبه دائم ريثما يتم تغيير شبكة المياه وهو أمر غير متوفر حتى الآن.

السابق
وفاة زعيم كتائب عبدالله عزام ماجد الماجد
التالي
الهيئة العليا للاغاثة تدفع بدل إيواء للمتضررين من تفجير حارة حريك

اترك تعليقاً