جمال خطاب: تفجير الضاحية سببه وقوف حزب الله الى جانب الظالم

اعتصام تضامني مع سوريل

تضامناً مع الشعب السوري واستنكاراً للتفجيرات الدموية التي وقعت في طرابلس، أقامت القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة لقاءً تضامنياً في مسجد النور، تحدث فيه أمير الحركة الإسلامية المجاهدة أمين سر القوى الإسلامية الشيخ جمال خطاب الذي اعتبر أن ما حصل في الضاحية الجنوبية من تفجيرات سببه تدخل “حزب الله” في سوريا إلى جانب الظالم الذي يقتل شعبه، مضيفا يجب أن نكون على حذر لنعلم من يكون وراء هذه الأحداث وهذه التفجيرات، محذراً من أن مثل هذه الأعمال قد تقع في صيدا وعين الحلوة بعد التفجيرات الدامية التي وقعت في طرابلس، محذرا أن مصالح العدو الصهيوني تجعله ليتدخل لصب الزيت على النار، ولذلك يجب علينا أن لا نغوص بالفتنة على أساس المذهب.
وتحدث في اللقاء كل من الشيخ علي اليوسف باسم رابطة علماء فلسطين، الشيخ أبو شريف عقل باسم عصبة الانصار الإسلامية، الشيخ عدنان مزيان باسم حزب التحرير والشيخ جمال حمد باسم الشباب المسلم فأجمعوا على استنكار وإدانة مجزرة الغوطة ومجزرتي طرابلس ودعوا إلى توحيد الكلمة والصف بين الثوار في سوريا.

السابق
طنبوريت تزين شوارعها بالحِكَمْ
التالي
اخر ابتكارات تهريب الكبتاغون

اترك تعليقاً