أهالي عيناتا وبنت جبيل يعتصمون احتجاجا ً على إهمال المستشفيات

نفذ اهالي بلدة عيناتا واهالي بنت جبيل اعتصاما في ساحة البلدة احتجاجا على الاهمال الصحي وغياب الكوادر الطبية والادارية لمستشفى بنت جبيل الحكومي.

ورفض الاهالي موت ابناء المنطقة نتيجة اللامبالاة واخرها وفاة المواطنة زينب وهبي بزي على عتبة المستشفى وكان سبقها ايضا وفاة مماثلة للشاب حسام بزي.
وتحدث باسم الاهالي إمام بلدة عيناتا السيد علي فضل الله عن ظروف وفاة ابنائهم نتيجة الاهمال وغياب الرعاية الصحية عند باب المستشفى، رافعا الصوت عاليا لانقاذ حياتهم من الاهمال واللامبالاة من قبل الحكومة والوزارة المختصة.

وقال: "مستشفى بنت جبيل الحكومي ما زال على حاله وما زلنا نموت على ابواب هذا المستشفى بالرغم من جهوزيته كمبنى ووجود الاجهزة الطبية اللازمة الا ان هناك نقصا في الكادر الطبي المتخصص مما يجعل الناس ينأون عنه الى مستشفيات صور وصيدا وبيروت طلبا للعناية الطبية اللازمة، فالى متى يبقى هذا المستشفى دون رعاية من الحكومة التي تنأى عن قضايا الناس نتيجة عجزها وفشلها".

واضاف: "نرفع الصوت عاليا ونطالب المسؤولين في الحكومة وخصوصا وزارة الصحة ان تعمل على تأمين مستلزمات هذا المستشفى ليقوم بأعباء الفقراء والمستضعفين في هذه المنطقة المقاومة والمعرضة دائما للنكبات، ومع تقديرنا لكل من بذل ويبذل جهودا في دعم هذا المستشفى الا اننا نطالب دولة الرئيس نبيه بري بايلاء هذه القضية الاهتمام الكافي من خلال تأمين الكادر الطبي البشري القدير حتى لا تستمر حالات الوفاة الناتجة عن الاهمال ونقص المهارات والخبرات وقد قال السيد موسى الصدر ولى زمن الزعامات التقليدية وجاء زمن القيادات الفاعلة في خدمة المجتمع ".
وكان عقد لقاء موسع في المركز العاملي في البلدة تم خلاله البحث في اوضاع المستشفى .

السابق
مركز سرطان الأطفال يحتفل بالذكرى العاشرة لتأسيسه
التالي
لم أرقص في ساحة المسجد

اترك تعليقاً