التقديم المفقود في عرب آيدل !!

انتظرنا خلال حلقة “أراب آيدل” من أنابيلا هلال توضيحاً واعتذاراً ولو غير مباشر لما بدر منها في حلقة الجمعة الفائت عندما أخطأت بقول “الفنانة الراحلة” لدى ذكرها إسم الفنانة شريفة فاضل وهي ما زالت على قيد الحياة ومعتزلة عمداً الظهور! وإن كنا متأكدين من انه خطأ فريق الإعداد لكن أنابيلا تتحّمل المسؤولية أيضاً وكانت لتحوز تقدير الصحافة العربية لو اعتذرت أو برّرت أو أوضحت… لكن هذه حال مقدمات هذا الزمن اللواتي يكتفين بقراءة ما يكتب لهن بالنقطة والفاصلة.
كما لم نرَ أيّاً من أعضاء اللجنة (راغب علامة، أحلام، وحسن الشافعي) يقف عند هذا الأمر ليوضح الخطأ الذي اقترفه أنابيلا على الهواء، ولو كانوا يستطيعون ذلك على سبيل توجيه التحية إليها عبر البرنامج، كونها فنانة قديرة.

تلك هي سياسة برامج المنوعات الجديدة، فالإبهار هو العنصر الأساسي على حساب أمور أخرى أساسية وأخلاقية أيضاً، من دون أن يكون للخلفية الثقافية أو حتى لحسن إدارة الأمور أي مكان في المشهد، فوسامة المذيعين وجمال المذيعات هما الشغل الشاغل لصانعي تلك البرامج، ولم تبق للثقافة قيمة ولا للمكتبة الفنية أي أهمية.
المهم قبل برعاية ظهور مقدمي تلك البرامج ومقدماتها على الهواء أن يكونوا من النوع الذي يجذب الجمهور بالشكل والأناقة وأن يعرفوا كيف يثيرون الجدال ويحركون مسار الحلقات.
مئات الأسماء يمكن أن تقدم برنامج منوعات ويجب يقع الاختيار على التي تملك قدرة على تقديم حلقات مميزة لا التي تقرأ ما كتب لها كأنها تقوم بواجبها فحسب ويهمها جمال مظهرها وفستانها وحليّها، بينما لا تستطيع فتح مناقشة أو أي موضوع إلاّ بأمر من المخرج، لذا هي دوماً مرتبكة ومضائعة!

السابق
مهلاً… حكام مصر
التالي
متفرج بدرجة ضيف شرف

اترك تعليقاً