بري رعت احتفالات في ذكرى التحرير

رعت عقيلة رئيس مجلس النواب رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين السيدة رندى عاصي بري لمناسبة عيد المقاومة والتحرير سلسلة احتفالات تربوية اقامتها مؤسسات أمل التربوية في ثانوية الشهيد محمد سعد في برج رحال وثانوية الشهيد بلال فحص في تول منطقة النبطية.

ففي ثانوية الشهيد محمد سعد اقيم حفل تكريمي للمربيةالراحلة سمية ناصر حضره حشد من الفاعليات التربوية والطلاب وقد ألقت السيدة بري كلمة نوهت في مستهلها بعطاءات المربية سمية ناصر وشددت على دور المؤسسات التربوية في تعزيز ثقافة المقاومة وثقافة الانتماء الوطني.

وقالت: ان المؤسسات التربوية هي المحور الاساس في التنشئة الوطنية السلمية وهي الاساس في تكوين شخصية الفرد ومن مقاعد تشكل ثقافة الانتماء للارض والوطن وتتجذر ثقافة المقاومة وتترسخ الثوابت الوطنية وتتضح الرؤية حيال الايمان بلبنان الوطني النهائي لجميع ابنائه.

أضافت: اليوم انتم ونحن معنيون بالحفاظ على ادوار المؤسسات التربوية في كل ما يصنع حياة اجيالنا ويحفظ ثقافتهم ويؤصل انتماءهم الوطني السليم بعيدا عن اجواء التشنج الطائفي والمذهبي.إننا معنيون ايضا بتعزيز ثقة الطلاب اولا بانفسهم وبقدراتهم على تجاوز كل العقبات والمحن التي تحول دون تحقيق امانيهم وتطلعاتهم، معنيون ايضا بخلق وعي لدى الطلاب حيال اهمية استخدام ثقافة المعلوماتية والالمام الجيد باللغات الاجنبية وترشيد الطلاب باتجاه الاختصاصات التي تلائم اسواق العمل.

وختمت: الأهم من كل شيء يجب أن نكون معنيين ومستعدين لمجابهة اي محاولة لتشويه تاريخنا وتراثنا وثقافتنا مصدر قوتنا.

وتخلل الاحتفال كلمات نوهت بانجاز التحرير وبمزايا الراحل.

ثانوية بلال فحص

المحطة الثانية للسيدة بري كانت في ثانوية الشهيد بلال فحص في تول قضاء النبطية حيث رعت حفل افتتاح معرضا للرسم التشكيلي لطلاب الثانوية تحت عنوان ابداعات بحضور حشد من الفعاليات التربوية واعضاء الهيئة الادارية والتعليمية لطلاب الثانوية وحشد من التلامذة والاهالي.

وألقت السيدة بري كلمة توجهت في مستهلها من سائر اللبنانيين بالتهنئة لمناسبة انجاز التحرير وتطرقت في كلمتها إلى الدور المطلوب من اللبنانيين وبخاصة في هذه المرحلة إن كان من كلام يجب أن يقال في ذكرى التحرير الذي اخترتموه مناسبة لاطلاق هذا المعرض، ومن هنا هذا المكان الذي يحمل اسم احد ابرز صانعي انجاز التحرير الشهيد الاستشهادي بلال فحص يجب ان يكون كلاما نؤكد فيه اننا في مؤسساتنا التربوية الرسمية والخاصة معنيون بترسيخ المبادىء والقيم التي من اجلها استشهد بلال واخوته الشهداء وفي مقدمة هذه المبادىء تأكيد أن لبنان وطن نهائي لجميع ابنائه وان الطوائف نعمة والطائفية نقمة واننا معنيون بهذه الثابتة اكثر من غيرنا كأبناء للامام السيد موسى الصدر واخوة لحامل الامانة دولة الرئيس نبيه بري.
وقالت: من المبادىء أيضا اننا معنيون في مؤسساتنا التربوية أن نربي أجيالنا على كيفية القدرة على التمييز بين العدو والصديق على قاعدة أن من كانت اسرائيل عدوه فهي عدو كاف. معنيون في كل المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة في تربية اجيالنا حول الانتماء الحقيقي للوطن وتعميم ثقافة المواطنة والتربية على القبول بالاخر على قاعدة التكامل وليس الالغاء.

أضافت: نحن معنيون أيضا بخلق وعي حيال مفاهيم التنمية البشرية المستدامة وخلق وعي لدى الطلاب حيال اهمية الحفاظ على الثقافة والتراث والحفاظ على البيئة. معنيون قبل اي شيء في خلق وعي حيال اهمية ثقافة المعلوماتية وسبل ترشيد استخداماتها بما يخدم تطور حياتنا وليس العكس.

ثم جالت السيدة بري والحضور في أرجاء المعرض.

آخر تحديث: 27 مايو، 2011 11:33 ص

مقالات تهمك >>