نتائج البحث عن  >>  مصطفى فحص

حلب.. موسكو بين الجريمة والهزيمة

من غارة طيران التحالف على مواقع النظام في دير الزور، التقط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإشارة، وأدرك أن الطريق بين...

الحرب السورية تستهلك روسيا مادياً وعسكرياً: «القيصر» سقط في فخ التعارض الأمريكي

النفوذ الأمريكي - الروسي، وصل إلى مرحلة التعارض الجلي، لا سيما بعد قصف طائرات التحالف الدولي مواقع الجيش السوري في دير الزور مما اسقط العديد من القتلى، وصولاً لقصف قوافل المساعدات التابعة للأمم المتحدة والمتجهة الى حلب والتي اتهمت واشنطن الطائرات الروسية باستهدافها. الاتفاق الأمريكي- الروسي يتداعى لكن من الذي كسب بينهما في الميدان السوري؟

إيران والتصدي السعودي الصلب

لم يعد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف ظريفًا، والابتسامة التي لازمت وجهه منذ توليه منصبه غادرته، بعد أن سدّ العرب...

الشريط الحدودي خاضع لحزب الله: سنّة سوريا رهن التهجير والدور المتبقي لهذه المناطق

حرب التهجير والحصار التي يخوضها حزب الله في سوريا لم تعد لا لمقامات ولا لنظام، وإنّما لتأمين النقاط وللاستحواذ على المناطق، فخضعت سوريا للتهجير الممنهج طائفياً بما يخدم مشروع ولاية الفقيه.

سوريا بين سذاجة كيري وصلف لافروف

اختار وزير الخارجية الأميركي جون كيري وجبة البيتزا ليقدمها للصحافيين الذين انتظروه ونظيره الروسي سيرغي لافروف طويلاً ليلة مباحثاتهما الشاقة،...

همدان.. ونظام المصالح الإيرانية

تتصرف إيران كأنها استثناء، ثورة تتجاوز الدولة ولا تعترف بالجغرافيا، وهي معادلة يبذل نظام ولاية الفقيه إمكانيات كبيرة من أجل...

من خان داريا: تركيا من جرابلس أم السعودية التي تخطط بالشمال؟

لم تستفز داريا أيّ من ثوار الداخل السوري الذين تركوها لمصيرها، فهي التي تمايزت عن جوارها بروحية الثورة، فلم تسقط في فخ العسكرة، ولم ترفع راية داعش، ولم ترتهن لفصيل دينيً، بل ظلّت مدنية الطابع لا حكم حزبيا فيها ولا إمارة، كما أنّها لم تسمح للارهاب بالتسلل إليها. وممّا يردد الناشطون عن ثوارها أنّهم "الأقصر ذقوناً والأطول ثباتاً".

تركيا.. ضريبة المكان

لا يملك رئيس الوزراء التركي بن علي يلديرم، اللياقة البدنية الكافية، لكي يستطيع الوصول في ستة أشهر إلى نقطة النهاية،...

بطرسبرغ.. اسطنبول.. حلب.. طريق الدم والحرير

اثارت رائحة الغاز المنبعثة من حزمة العقود التجارية التي اتفق الرئيس الروسي فلادمير بوتين مع نظيره التركي الطيب اردوغان على...

اردوغان

أردوغان في روسيا مدعوما بانتصارات المعارضة في حلب

بعدما وصلت الأزمة السياسية بين موسكو وأنقرة إلى ذروة توترها خلال الأشهر الماضية ، إثر قيام تركيا بإسقاط طائرة روسية بحجة اختراق مجالها الجوي عند الحدود مع سوريا في تشرين الثاني الماضي، يبدو ان مساعي تبريد هذه الأزمة وصلت الى خواتيمها مع اللقاء الذي جمع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في روسيا امس .

موسكو المحاصرة في حلب

تهيأ القيصر الجديد لتسديد ضربة قاضية لجميع خصومه، وهو الذي اعتقد لعشرة أشهر مضت، أنه لم يعد في الحلبة السورية...

فحص: نصرالله وضع الشيعة في مهبّ الريح!

انسحب المقاتلون تحت لواء الميليشيات العراقية والأفغانية ليبقى عناصر الحزب والحرس الثوري الإيراني وحدهم من يقومون بهجمات معاكسة في محاولة...

بين إعدام الشيخ النمر في السعودية ومساجين سنّة في إيران

رغم أنّ الاعدامات التي تمارسها الجمهورية الإيرانية مذهبياً أصبحت موثقة، إلا أنّ المجتمع الدولي الذي ينتفض لحقوق الحيوان، لم يراعِ حقوق الإنسان والأقليات في إيران فتعامل مع الخبر وكأنّه لا اساس له ولم يصدر.

حلب.. انتكاسة الشرق الأوسط الروسي

من موقع المنتصر كان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يستعد خلال الأيام المقبلة لتوقيع اتفاق تفاهم مع نظيره الأميركي جون...

حوار بلا أهداف… وميشال عون ورقة إضافية بيد حزب الله

جولة حوارية ثلاثية بلا أهداف، وسلّة مثقوبة، هذا ما عكسته الجولة الاولى من الحوار الوطني الذي أطلقه الرئيس نبيه بري، إذ لم يتضح أيّ مناخ إيجابي، ولم تأتِ الجلسة كذلك بمؤشر إيجابي يبنى عليه تطلعات قادمة..

موقف نصرالله من السعودية ..كلمة سواء مع الشيطان

لم تحمل إطلالة السيد حسن نصر الله يوم أوّل أمس أيّ جديد في مضامينها، إلا أنّها عكست تناقضاً جلياً في تعاطيه مع الشأن السعودي، لينتقل من الشتم للدعوة إلى الحوار في سياق واحد لا يمكن له أن يتقاطع بشكل منطقي. فما سبب هذا التوتر في الملف السعودي، ولماذا الدعوة المكررة للمملكة لأن تحاور إيران ومحورها رغم سيل الاتهامات ضدّها؟ّ

فشل انقلاب تركيا كرّس زعامة أردوغان

شعب وجيش وقيادة معارضة وقفوا بوجه المخطط الانقلابي ضدّ حكم اردوغان، احبطوا انقلاب مدعي العلمانية بساعات قليلة، ليحبطوا في الوقت نفسه كلّ الاحلام والآمال التي بناها اعداء تركيا في المنطقة والعالم. فهل نجا عهد أردوغان؟ أم أن ما حدث سيكون له ما بعده من مفاعيل مؤثرة على الساحتين الداخلية والخارجية لتركيا؟

احداث «نيس» الفرنسية والجنوح نحو حروب عالمية

يقول الصحافي المختص بالشؤون الدولية مصطفى فحص «أن العالم بحاجة إلى إدارة أميركية جديدة لا تنكفيء عن المشاكل التي تعصف في أوروبا والشرق الأوسط كما إدارة أوباما ولا تندفع نحو الحروب كما إدارة بوش».

تفجير «نيس» هل يفرض على أوروبا الفصل بين الإرهاب والاستبداد؟

بالدماء، لوث الإرهاب العيد الوطني الفرنسي، شاحنة تحمل لواء الإسلام دهست الأبرياء دون أن يرف لسائقها جفن، فرنسا التي كانت تتعافى من هجمات إرهابية تعرضت لها مؤخراً، لم يرد لها التطرف المدار والموجه استخباراتياً أن تزيح شبح الهجمات الإرهابية عن مواطنيها.