«الجديد» تتقدم في دراما رمضان.. فما السبب؟!

برغم اعتمادها في السنوات الماضية على حصة من العروض الدرامية السورية خلال رمضان، عمدت قناة “الجديد” إلى المراهنة على حصة متوزانة من الأعمال، متخذة نمط جديد من التسويق عبر عرض مسلسلين كانت القناة قد ساهمت في إنتاجهما. وهما لبنانيان محليان الأول هو “الباشا” تاريخي يشارك في بطولته الفنان السوري رشيد عساف، والثاني اجتماعي معاصر بعنوان “آخر الليل” مع مجموعة من الفنانين اللبنانين والسوريين كمحمد الأحمد وفاديا خطاب وختام اللحام.

اقرأ أيضاً: المنافسة على تصدّر «تويتر»: هاجس النجوم والمنتجين

أما رهان القناة الأكبر فجاء لصالح مسلسل “دقيقة صمت” والذي اشترته القناة بسعر مرتفع لم يسبق أن دفعت مثله من قبل، والمسلسل يعرض في وقت الذروة عند العاشرة والنصف، ويعد أول مسلسلات شركة الصباح السورية التي ساهمت في توزيعه مع إضافة مجموعة من الممثلين اللبنانيين على النص الأصلي للكاتب “سامر رضوان”.

من ناحيته قررت “الجديد” قبل ساعات من انطلاق الموسم عرض مسلسل “هوا أصفر” المؤجل من العام الفائت وهو دراما سورية لبنانية يتصدر بطولتها سلاف فواخرجي ويوسف الخال.

فهل تمكنت الجديد من تغيير سوق الراتينغ ومقارعة وحوش التسويق الـLBC والـMTV؟!

آخر تحديث: 10 مايو، 2019 4:28 م

مقالات تهمك >>