حدث في مثل هذا اليوم

في مثل هذا اليوم من العام 1879م وُلد العبقري آلبرت آينشتاين، يُقال أنه كان ثاني أذكى شخص في تاريخ البشرية، أما الأول فهو إسحاق نيوتن، ولا أعرف على أي أساس تم هذا التصنيف، ولكن الذي نعرفه جميعاً أن الرجلين كانا عبقريين فعلاً!

من بين نظرياته الفذة، تبقى النسبية أشهرها، وعلى سيرة النسبية، كان لا يمضي أسبوع إلا ويحاضر آينشتاين بها في جامعة، أو مؤتمر، أو محفل، لدرجة أن سائقه الشخصي الذي كان شديد الشبه به صار خبيراً بها، وفي أحد الأيام وهما في طريقهما إلى المحاضرة، شكا آلبرت لسائقه إرهاقاً يشعر به
فقال له السائق: أنا خبير أيضاً في النسبية، ما رأيك أن ألبس ثيابك وتلبس ثيابي، وأحاضر أنا مكانك، بينما تجلس أنتَ في الخلف مكاني؟!
راقتْ الفكرة لآينشتاين، وهكذا كان…

اقرأ أيضاً: بالصور.. 5 معلومات قد لا تعرفها عن اليابان!

ولكن أمراً لم يكن بالحسبان قد وقع، فقد قام أحد دكاترة الفيزياء الحاضرين بتوجيه سؤال صعب للسائق الذي لم يعرف بما يجيبه، ولكنه كان حسن التخلص، فقال له: سيدي، هذا سؤال بسيط جداً، لدرجة أني سأترك سائقي يجيبك عليه!
فقام آلبرت وأجاب على السؤال ببراعة، فأثنى الجميع على ذكاء السائق الذي يجلس في الخلف!

ترك آلبرت آينشتاين أقوالاً جميلة هذه بعضها:
1- العلم دون دين أعرج، والدين دون علم أعمى!
2- الثقافة هي ما يبقى بعد أن تنسى كل ما تعلمته في المدرسة!
3- لستُ أذكى شخص في العالم، كل ما في الأمر أني لا أسمح لأحد أن يفكر نيابة عني!
4- إذا لم تستطع أن تعبر عن فكرتك ببساطة فأنتَ لم تفهمها بعد!
5- المفكرون يحلون المشاكل أما العباقرة فيمنعون حدوثها!
6- الفرق بين الغباء والعبقرية هو أن العبقرية لها حدود!
7- لا يمكن حل المشاكل بنفس العقول التي أنتجتها!
8- في المدرسة يعلمونك الدرس ثم يختبرونك، أما الحياة فتختبرك ثم تعلمك الدرس!

(الوطن القطرية)

آخر تحديث: 14 مارس، 2019 5:50 م

مقالات تهمك >>