قانون «جورج عدوان» الذي طال النجم الزحلي

إنها مدينة “زحلة” التي لم تستطع الآلة العسكرية إرضاخها ولا الأفكار السياسية العبثية التغلغل داخلها. ولكن عند كل دورة إنتخابية يهتز الوضع الداخلي في هذه المدينة، فهل ستكون مدينة “زحلة” كبش محرقة قانون “النسبية”؟
إن الوضع الزحلي يختلف عن غيره من المناطق، فعاصمة الكثلكة تعيش حالة من الضياع الداخلي والتأثير الخارجي من قبل بعض الأطراف السياسية. الوضع مع قانون النسبية مختلف جداً عما كان عليه مع القانون الأكثري، فقاعدة الهيمنة على القرار من قبل بعض الأطراف النافذة ستكسر ونظام الوراثة السياسة الذي طالما كان قائماً بدأ بالإضمحلال والزوال.

بعد رحيل “الياس بيك سكاف” وترك العرين خالياً شهدت المدينة حالة من عدم التوازن الداخلي وقد ظهر هذا جلياً عندما تحالفت المكينات الإنتخابية الضخمة وحيتان السياسة والمال بوجه النهج السكافي وقد نجح هذا الحلف.
تشكل مدينة زحلة مزيجاً حزبياً وطائفياً قلَّ مثيله، فمن النادر أن تجد مدينة لبنانية تضم كافة الطوائف والأحزاب، الأمر الذي سيكون بمثابة اختبار جدي للقانون النسبي ولمدى جدواه.

اقرا ايضاً: حزب الله يحدد مرشيحه في زحلة… ويخذل سكاف

الإنتخابات النيابية في مدينة زحلة لها طعم وشكل مختلف، لأنها تشتمل على العائلات والطوائف والأحزاب، فمن الصعب السيطرة الكاملة على هذه المدينة أو تدجين أهلها لأن المواطن الزحلي الأصيل من الصعب أن يباع أو يشترى.
بعد الإنتهاء من مرحلة 8 و 14 آذار وبعد المصالحة بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وبعد التغييرات الهامة التي طرأت على الوضع الإقليمي وبعد فشل تجربة حكم العائلات السياسية (سكاف، فتوش)؛ ها هو اليوم قانون “جورج عدوان” يأتي بمثابة الشعلة التي ستوقد النار في الهشيم، معلناً انتهاء فصل من تاريخ هذه المدينة والبدء بمرحلة جديدة تختلف عما مضى، مرحلة لا تشبه المناطق اللبنانية الأخرى. ولكن هل سترضى مدينة زحلة والمجتمع الزحلي بهذا التغيير القادم؟

اقرأ أيضاً: حزب الله والمستقبل معًا في زحلة والمال البلدي في المعمعة

يحمل أهم شارع في مدينة زحلة (شارع السراي) اسم الرئيس الشهيد بشير الجميل، وتشهد الكثير من البيوت الزحلية على قساوة الحرب التي عصفت بها، فمن النادر أن لا ترى منزلاً لديه شهيد أو مفقود بسبب الحرب. زحلة التي سميت بعروس البقاع لشدة جمالها وقد تغنى بها الشاعر سعيد عقل والشاعر أحمد شوقي، زحلة النجم الما بينطال ودار السلام. كل هذه الأمجاد السالفة والتاريخ العريق أمام منعطف سياسي قوي.
فإلى أين أنتَ آخذ بمدينة زحلة يا أستاذ “جورج عدوان”؟

آخر تحديث: 15 يوليو، 2017 10:18 ص

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>