ديانا مقلد: رأيي يمثلني ولست عضواً في تيار المستقبل

الإعلامية ديانا مقلد تتعرض لهجوم لاذع على خلفية تدوينة فيسبوكية

واجهت الإعلامية في تلفزيون المستقبل ديانا مقلد، انتقاداً لاذعاً من جمهور “المستقبل” على خلفية تدوينة فيسبوكية انتقدت خلالها مقلد وقف النشاط الثقافي العلني للمثليين، وموقف هيئة العلماء المسلمين كما انتقدت كذلك عدة مسائل مثل زواج القاصرات والعنف الأسري، وقوانين الميراث.

إقرأ أيضاً: ديانا مقلد «أعجز عن السير في #بيروت_مدينتي ».. ومناصرو المستقبل يردّون بـ« #حلو_الوفا »
إلاّ أنّ هذه التدوينة وما اثارته دفعت المنتقدين إلى الهجوم على “المستقبل”، مما دفع الإعلامية مقلد إلى كتابة بوست فيسبوكي جاء به:

“ما كتبته في البوست السابق يمثلني وحدي..
أنا صحافية في تلفزيون المستقبل ولم أكن يوما عضوا في تيار المستقبل وما كتبته لا يمثله بل يمثلني، وعقد عملي يتضمن احتراما لشروط العمل لم أخل بها لكنه لا يتضمن التزامات متعلقة بالقناعات التي لن أحيد عنها..”.

أما التدوينة التي فجّرت ردود الفعل القاسية فجاء فيها:

“زواج الرجل من أربعة نساء أمر لا يخالف العقل أو الطبيعة
زواج الاطفال مباح بل صون للأخلاق،
ضرب المرأة مبرر بل ومستحب لتأديبها،
للذكر مثل حظ الأنثيين، شهادة الرجل تعادل شهادة امرأتين، يحيا العدل
النساء ناقصات عقل ودين
الرجم حتى الموت.. قطع الرأس … التعزير والصلب أحكام لا غبار في انسانيتها(عند السنة والشيعة وما حدا احسن من حدا)
التبني حرام ..
غلمان مخلدون هم هدية المؤمنين في الجنة
كل ما سبق وأكثر بكثير هو طبيعي وحلال ومن صلب العقل البشري لكن اختيارت الأفراد الناضجين الجنسية فتلك ستزلزل لها الأرض والسماء..
#وصمة_عار
اللي ما فهم ليش فالتعليق مربوط بالضجة التي حصلت في لبنان لأن مجموعة من المثليين كانت بصدد القيام بنشاط ثقافي علني فجرى تهديدها من هيئة علماء المسلمين واهتز أمن المجتمع اللبناني العالق بين جريمة قتل وأخرى..”.

إقرأ أيضاً: نديم قطيش يتضامن مع ديانا مقلد: القريع الحزبي بده يخبرنا عن الوفا

 

وفي مقابلة الموجة التي شنت هجماتها على مقلد، ظهر مجموعة من الإعلاميين والنشطاء، أكّدوا على تضامنهم معها وعلى حقها في التعبير عن رأيها بكل حرية واستقلالية.

آخر تحديث: 21 مايو، 2017 8:10 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>