لأنّها «مدينة الشهداء».. النبطية ممنوعة من الافراح!

أثار الـ "OPEN DAY" الذي نظمته جامعة الـ AUCE فرع النبطية، اعتراض المتشددين والمزايدين الذين يتذرعون بالشهداء والمقاومة إذ ادعى هؤلاء أنّ النبطية مدينة الشهداء فلا يجوز أن تقام بها مهرجانات فرح ولا احتفالات مختلطة.

وفي التفاصيل التي لا تنفصل عن أحداث سابقة أظهرت أنّ هناك بعض المحسوبين على أحزاب دينية في الجنوب يريدون للإمارة الدينية أن تحكم، فإنّ الجامعة الأمريكية للثقافة والتعليم (AUCE) وطلابها قد واجهوا انتقاداً لاذعاً على خلفية اليوم الترفيهي الذي أقاموه صباح اليوم الخميس 20 نيسان.

وقد تضمن هذا النشاط السنوي للجامعة أجواءً من الرقص والغناء، والاختلاط، إضافة لحضور عدد من الوجوه الكوميدية منهم الإعلامي هشام حداد الذي أضفى على الحدث ضجة وصخب، بـ”لازمته” ما بدي ارقص.

إلا أنّ ما بدأ نشاطاً عادياً تحوّل إلى حملة على الجامعة وطلابها، فالنبطية بحسب بعض المتشددين لا يليق بها هكذا أجواء، وقد وصل الأمر بأحد المواقع المقربة من حزب الله أن وصف المشهد وكأنّ الجامعة قد تحولت إلى مرقص داعياً الإدارة لمراجعة قراراتها فيما يتعلق بالنشاطات، ومستنداً إلى شهود عيان تحدثوا عن الرقص والغناء والخمور.
هذا وأقدم الموقع نفسه على طرح استفتاء حول موافقة المعنيين على إقامة هذا الحدث أو رفضه.

إقرأ أيضاً: هذا لا يحصل في الرقة بل في جبشيت: المجتمع الطاهر

ردود الفعل التي رافقت هذا النشاط لم تتوقف هنا بل انعكست على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكّد العديد أنّ النبطية ليست دولة اسلامية، فيما كتب الصحافي في شبكة التلفزيون العربي أحمد ياسين عبر صفحته فيسبوك تدوينة ردّ بها على المقال الذي وصفه بالتحريضي وجاء بها:
اقامت جامعة AUCE فرع النّبطية نهاراً مفتوحاً “Open day” استضافت فيه فنانين وممثلين وغيره، النشاط كان متنوعاً، الخبر لا يزال عادياً ويحصل في اي مكان/جامعة/مدرسة في العالم، ولكن.
موقع الكتروني يحمل اسم “janoubna.com” قرّر ان يستفتي النّاس، وسأل : هل انتم مع ام ضدّ ما حدث في الجامعة؟!
هدف السّؤال تحريضي، فبرأي الموقع ومن خلفه وهو معروف، ان النشاط مسيء للمجتمع وفيه “اختلاط” و”اغاني” وغيرها.
يا عزيزي القيّم على الموقع، انت والتافهين من حولك، اسم الموقع “جنوبنا” وفعلاً هو جنوبكم وحدكم، “جنوبنا” نحن واجدادنا وآباؤنا فيه من الفرح والاعراس والاهازيج ما يعادل ما فيك من تخلّف وتكفير وانعدام تفكير، لا داعي للتذكير بمدنية الدّولة اللبنانية، واذا ما اردتم الاستفتاء الفعلي ايها التافهون، فلنستفتي الناس عن آرائهم بتصرفاتكم التي لا تمت لاحترام الآخر بصلة.
ستبقى النّبطية واهلها روّاد فرحٍ كما احترامٍ للآخر كياناً ومعتقدات، آمل ان تعود للنبطية مهرجاناتها اسوة بغيرها من المدن وسنسعى الى ذلك كشبابٍ نبطاني، كما نكون في الطّليعة بإحياء المراسم الدينية، سنكون في طليعة العمل الساعي لاقامة مهرجاناتٍ ثقافية وسياحية، بالتعاون معكم ان اردتم او رغماً عن انوفكم ان رفضتم.”.

وفي السياق نفسه، نشط عبر صفحتي فيسبوك وتويتر هاشتاغ #النبطية_ليست_إمارة، فكتب ناجي سعيد “إذا انت بتكره الموسيقى و الحياة روح عيش بعيد عن الناس”.

فيما قالت  آمل “لي متعود على ثقافة الموت شو متوقعين منو؟ “.

إقرأ أيضاً: قواعد السباحة في احكام الشريعة..«عيترون» أنموذجاً

هذا وكتب زين ناصر الدين عبر صفحته فيسبوك:

مضيفاً:

أما سائر تعليقات الناشطين فأتت على الشكل التالي:

والجدير ذكره أنّ الـopen day هو يوم مفتوح في الجامعة يتضمن نشاطات رياضية وفنية وثقافية، كات أهمها عرض مسرحي للفنانين هشام حداد وطوني ابو جودة وسكتش فكاهي للفنان عباس جعفر.
إضافة إلى لوحات فلوكلورية وحلقات دبكة ومسابقة تنافسية.

آخر تحديث: 21 أبريل، 2017 3:59 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>