اسرائيل تنشر صورة لبنك أهدافها ضد حزب الله.. آلاف المواقع!

نشر الجيش الاسرائيلي صورة لمواقع قد يتم إستهدافها في حال اندلاع حرب بين لبنان وإسرائيل.

نشرت الصفحة الرسمية للجيش الإسرائيلي على صفحته تويتر صورة قال أنها ترمز إلى إنتشار حزب الله في الجنوب اللبناني.

 الاسرائيلي

وبحسب التحليلات الصحفية الإسرائيلية فإن مواقع حزب الله الظاهرة في الخريطة تعدّ أهدافا لإسرائيل في اي معركة مقبلة مع لبنان، ورجحت التحليلات ان عدد تلك الاهداف يفوق العشرة الاف هدف موزعة داخل الاراضي اللبنانية.

إقرأ ايضاً: إسرائيل تتجنب صراعا نفطيا مع حزب الله: التنقيب قرب لبنان مؤجل؟

وعلى رأس الصورة علق الجيش الإسرائيلي بالقول “إنها جريمة حرب” ويقصد فيها ان انتشار الحزب بين المدنيين يعد جريمة. وتظهر الصورة مدى الإنتشار العسكري الكثيف لحزب الله داخل القرى والبلدات اللبنانية في الجنوب.

وتظهر الصورة خريطة الجنوب اللبناني، وتتوزع الاهداف على قضاء مرجعيون وبنت جبيل واطراف صور. ووزّع الجيش الاسرائيلي الاهداف وفق الألوان، وتظهر الصورة اللون الاحمر الذي رمز له الاسرائيليون على ان انتشار سلاح حزب الله بين القرى اللبنانية الحدودية وبلغ عدد القرى التي يتوزع فيها حزب الله 85 بلدة. اما اللون الاسود فرمز إلى مخازن الاسلحة، واللون الازرق يرمز إلى منصات الصواريخ، أما اللون الاصفر فيرمز للبنى التحتية للحزب.

إقرأ أيضاً: اسرائيل: حزب الله استنزف قدرات… واستهدفناه بـ15 هجوماً استراتجياً

ورغم التهويل المتبادل بالحرب بين لبنان واسرائيل إلا ان الحزب صرّح وعلى لسان نائب امينه العام الشيخ نعيم قاسم انه من المستبعد قيام حرب اسرائيلية وبرر ذلك بالقول أن اسرائيل متخوفة من قدرة الحزب القتالية.

وكان السيد حسن نصرالله قد هدّد إسرائيل انه في حال اندلاع حرب سيقوم بإستهداف مفاعل ديمونا. في المقابل قامت إسرائيل فجر اليوم بقصف مواقع لحزب الله اليوم داخل مطار المزّة في دمشق كما نقلت وكالات الأنباء، ويقصف سلاح الجو الاسرائيلي باستمرار مخازن أسلحة تابعة لحزب الله في سوريا منذ بدء تدخله العسكري فيها قبل 3 أعوام دعما للنظام، وهي قامت بعمليات اغتيال لعدد من قياداته في سوريا من بينهم الاسير السابق والقيادي سمير القنطار وجهاد مغنية نجل القيادي السابق الذي اغتالته ايضاً إسرائيل في سوريا عماد مغنية.

آخر تحديث: 7 ديسمبر، 2016 4:33 م

مقالات ذات صلة >>

ننصحكم >>