تعيين ترامب لـ«الكلب المسعور» يثير قلق الاميركيين!

الشارع الاميركي يدخل في المزيد من الإنقسام بين مؤيد لإدارة ترامب الجديدة ومعارض لها.

عبر تغريدة أمس، أعلن الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب إختياره جيمس ماتيس وزيراً للدفاع في ادارته العتيدة. ووصف ترامب ماتيس بـ”الكلب المسعور” حيث جاء في تغريدته “إجتمعت مع جيمس ماتيس (الكلب المسعور) وكان لقاءاً جد مؤثراً إنه حقاً قائد”.

donald-trump-iran-deal-c

صحيفة الـ”نيويرك تايمز” الأميركية علقت على تعيينات ترامب لإداراته بالقول “هل هي عملية تجفيف مستنقع الفساد والتمييز التي وعد بها ترامب ام انها خطوات لتعميق هذا المستنقع”.

الجنرال ماتيس الذي اثار اسمه موجة من الإنتقادات من قبل عدد من الاميركيين بالمقابل حصل على تأييد كبير من قبل جزء اخر من الاميركيين.

وكان الجنرال ماتيس وكان الجنرال قائد القيادة الوسطى للجيش الأميركي في أعوام 2010 و2013 قبل أن يقيله الرئيس باراك أوباما من منصبه. ويرفض كذلك التفاوض مع إيران وإعترض بشدة على الإتفاق النووي الإيراني.

في مقالة للكاتب الاميركي تشارلز بو بعنوان “ترامب يريد ان يجعل اميركا بيضاء مجدداً”، كتب بو “ان القرارات التي يتخذها ترامب في المرحلة الاولى من رئاسته لا تبشر بالخير ابداً وتدل على ان المستقبل الاميركي قاتم على عكس ما يزعم البعض انه سيكون مشرقاً ومختلفاً”.

وأضاف الكاتب أن شعار ترامب بإعادة عظمة اميركا يترسخ اكثر في “عودة العنصرية والفاشية والكراهية للنساء وللعرق الأسود وللمهاجرين”.

وتحدثت الصحافية اللبنانية جويس كرم في مقالة لها أن إدارة ترامب ستكون متشددة تجاه ايران في الوقت الذي ستكون فيه مرنة مع روسيا.

ورأى بعض المحللين أن  ترامب سيسير بمواقفه التصاعدية ضد حكومة إيران والحرس الثوري بسبب تدخلهل في الشأن العراقي بشكل خاص وزعزعة امن المنطقة.

إقرأ أيضاً: الكراهية ترتفع ضد الإسلام في أمريكا: اعتداء ومحاولة حرق ونزع حجاب!

الناشط والسيناتور الاميركي سابقاً بيرني ساندرز كتب على تويتر “من الممكن ان نتعارض مع توجه الإدارة الاميركية ولكن التركيبة التي يعدها ترامب لإدارته مرفوضة رفضاً قاطعاً.” وأضاف ساندرز” يجب إلغاء تعين بانون لأنه امر مرفوض”.

وكان ترامب قد عين ايضاً الجنرال المعادي للإسلام مايكل فلين وفي تغريدة للباحث الاميركي من اصول عربية نهاد عوض كتب “إدارة ترامب إلى الآن تضمّ مستشار الامن القومي الذي يقول ان الإسلام سرطان، أما النائب العام الذي عينه ترامب فيؤيّد منع المسلمين من دخول اميركا، كذلك مدير الـCIA فيعتبر ان القيادات الإسلامية ضالعة في الإرهاب”.

إقرأ أيضاً: وليد فارس اللبناني مستشار دونالد ترامب

وبحسب صحيفة هاشفنغتون فإن ترامب تلقّى صفعة قوية خلال حفل توزيع جوائز الموسيقى الاميركية، حيث علت صيحات الحاضرين بالقول “لا لترامب، لا KKK، لا لأميركا فاشية”.

ويتخوف عدد من الاميركيين من بروز إسم KKK وهي ميليشيا مسلحة تنادي بالتفوق العرقي للبيض وتكره علانية المسلمين ومن سماتها التطرف للمسيحية.

ومن جهة اخرى غرّد عدد بعض الاميركيين على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب بعضهم أن إدارة ترامب تجلب الخراب لأميركا، اما مؤيدو ترامب فقالوا ان الاحكام المسبقة على ترامب هي جزء من البروبغندا، علماً ان الذي اساء لاميركا هو اوباما الذي سمح لروسيا بأن تتقدم في الشرق الاوسط ولم يستطيع إنجاز مشريع حقيقية تقنع الطبقة الوسطى الاميركية.

وكانت الجالية الاميركية في باريس قد نظمت تحركاً لها قبل يومين رفضاً لأن يكون ترامب رئيساً لهم.

أما رئيس مجلس النواب الاميركي السابق نيت غرينغريتش قال أن “الادارة الاميركية الجديدة هي الاقوى في تاريخ الحزب الجمهوري الاميركي”.

 

آخر تحديث: 7 فبراير، 2017 4:22 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>